رأس صاحب السمو الملكي الأمير الدكتور فيصل بن مشعل بن سعود بن عبدالعزيز أمير منطقة القصيم ، رئيس مجلس التنمية السياحية بالمنطقة في مكتبه امس ، اجتماع المجلس ، بحضور وكيل الإمارة الدكتور عبدالرحمن الوزان ، وأعضاء المجلس من الجهات المعنية .

وأكد سموه أهمية قطاع السياحة كونه يعد من أهم القطاعات التي تسهم في تسويق ما تتميز به المنطقة في إقامة عدد من المهرجانات الموسمية ، وخطت خطوات واسعة في المجال السياحي ، وأصبح لها للمنطقة مكانة في خارطة المهرجانات السياحية بالمملكة .

وأشار إلى الدور الذي يقوم به القطاع السياحي بالتنسيق مع الجهات المعنية المرتبطة بدعم المهرجانات السياحية والترفيهية ، وإلى أهمية التطوير والتحديث في روزنامة المهرجانات السياحية ودعمها بالبرامج والفعاليات النوعيّة لتشمل ما تتميز به المنطقة من المقومات الحضارية والتاريخية والثقافية .

واستعرض الاجتماع الجهود المبذولة لدعم وتطوير المهرجانات السياحية بالمنطقة ، ودعم الفرص السياحية التي تتميز بها المنطقة .

من جهة اخرى تسلّم صاحب السمو الملكي الأمير الدكتور فيصل بن مشعل بن سعود بن عبدالعزيز أمير منطقة القصيم التقرير الخاص بلقاء الاستثمار الثاني ، وذلك خلال استقبال سموه بمكتبه بديوان الإمارة ، محافظ البكيرية محمد العريفي وصاحب فكرة لقاء الاستثمار الثاني بمحافظة البكيرية عبدالعزيز السويلم ، بحضور وكيل إمارة القصيم الدكتور عبدالرحمن الوزان رئيس لجنة الاستثمار الدكتور يوسف العريني.

واستمع سمو أمير القصيم إلى شرح موجز من محافظ البكيرية عن مخرجات لقاء الاستثمار الثاني الذي أقيم بمحافظة البكيرية بمشاركة عدد من المستثمرين وساهم في إبراز الفرص الاستثمارية ، أمام رجال الأعمال، واستعرض الفرص الاستثمارية التي قدمت من غرفة البكيرية والبلدية والتعليم.

وأكد سمو أمير القصيم على أهمية دعم البرامج الاستثمارية لأنها تمثل أولوية قصوى، كون المنطقة تتميز بخصائص وفرص استثمارية نوعيّة ، بالإضافة إلى ما تتمتع به من مقومات اقتصادية وموارد طبيعية تتصدر المشهد الاستثماري بالمملكة ، مؤكدا سموه على دعم الجهود الاستثمارية وتسهيل جميع الإجراءات التي تدعم الفرص الاستثمارية والمستثمرين، داعياً سموه إلى التنوّع في طرح الفرص الاستثمارية والتركيز على الفرص الاستثمارية المرتبطة بالقطاع الصحي .

الأمير د. فيصل بن مشعل مترئساً مجلس التنمية السياحية