كشفت الشركة الوطنية للإسكان (NHC) عن عزمها طرح 11 مشروعاً سكنياً جديداً في مدينة الرياض خلال العام الجاري 2022، وذلك امتداداً لما سبق الإعلان عنه لزيادة المعروض العقاري السكني في الرياض بضخ 147 ألف وحدة سكنية جديدة خلال الأعوام المقبلة ضمن استراتيجية الرياض للتمدد العمراني والسكني وزيادة عدد ساكنيها إلى 20 مليون نسمة، لتأتي الخيارات السكنية الملائمة بأسعار مناسبة أحد أهم هذه المرتكزات.

وتوفر المشاريع الجديدة التي سيتم طرحها أكثر من 10 آلاف وحدة جديدة، امتداداً لما تشهده مدينة الرياض من تنفيذ 26 مشروعاً توفر أكثر من 32 ألف وحدة سكنية متنوعة ما بين شقق وفلل وتاون هاوس غالبيتها تقع في مواقع استراتيجية جنوب المدينة وشمالها ضمن ضاحية الجوان الممتدة على مساحة 30 مليون متر مربع وتطورها الشركة الوطنية للإسكان ويشرف على تنفيذها برنامج "وافي"، وتتيح لساكنيها العديد من الخدمات التي تتوافق مع متطلباتهم الحياتية.

وقد شهدت ضاحية الجوان مؤخراً توجيه سمو ولي العهد الأمير محمد بن سلمان بمضاعفة مساحتها إلى الضعفين لتصل إلى 30 مليون متر مربع لتستوعب أكثر من 70 ألف وحدة سكنية متكاملة الخدمات والمرافق.

وسيتاح حجز الوحدات السكنية ومعاينتها ضمن منصة "سكني" الإلكترونية للمسجلين عبر البوابة والمستحقين للاستفادة من خيارات وحلول البرنامج السكنية، وكذلك من خلال زيارة مركز سكني الشامل بالرياض.

وسجّلت المشاريع السكنية تحت الإنشاء في المملكة إقبالاً كبيراً من الأسر السعودية المستفيدة من "سكني" بما يتجاوز 22 ألف أسرة خلال العام الماضي 2021، ويُتيح "سكني" التملك بالاستفادة من إحدى الخيارات السكنية: الوحدات "تحت الإنشاء" التي ينفذها المطورين العقاريين من القطاع الخاص بالشراكة مع "سكني"، والوحدات الجاهزة من السوق، والقرض المدعوم للبناء الذاتي ممن يملكون أراضيهم، أو اختيار الأراضي السكنية ضمن مخططات "سكني" باستحقاق فوري.

يُذكر أن برنامج "سكني" قد أعلن منتصف الشهر الجاري عن استفادة أكثر من 225 ألف أسرة خلال العام الماضي 2021، منها 186 ألف سكنت منازلها بما يتجاوز المستهدف المقرر بـ150 ألف بنسبة 24%، كما استفاد من البرنامج أكثر من 31 ألف مواطن من الأراضي السكنية، وتقديم 182 ألف قرض عقاري عبر برنامج القرض العقاري المدعوم.