اختتمت فعاليات ملتقى فرسان الشعري الأول، الذي أقيم في جزر فرسان، ضمن فعاليات مهرجان شتاء جازان 22، وذلك بحضور محافظ فرسان عبدالله الظافري، ومشاركة نحو 30 شاعراً من أبرز شعراء الوطن إلى جانب ضيوف الملتقى، حيث تضمن أمسيات شعرية إلى جانب زيارات لأبرز المواقع السياحية والتاريخية في فرسان.

ورحب رئيس لجان شتاء جازان الدكتور إبراهيم أبوهادي بضيوف الملتقى الذي جاء مواكبًا لمكانة جزيرة فرسان الثقافية والأدبية ، ومكانتها التاريخية وإرثها الحضاري، معتبرًا الملتقى واحدًا من أبرز فعاليات مهرجان شتاء جازان.

وانطلق الملتقى بأمسية الرواد التي شارك فيها كل من الدكتور عبدالعزيز خوجة والشاعر إبراهيم مفتاح، حيث قدم الدكتور خوجة قصيدة "الحقيقة"، فيما قدم الشاعر إبراهيم مفتاح قصيدة "مَا لمْ تَقلهُ المرَايْا".

وشهدت الأمسية الثانية مشاركة الشعراء أحمد السيد عطيف وحسن الصلهبي والدكتورة مستورة العرابي ومحمد يعقوب وجاسم الصحيح.