أدانت رابطة العالم الإسلامي، الهجومَ الإرهابيَّ الذي استهدف مطار أبوظبي الدولي في دولة الإمارات العربية المتحدة، وأوقع خسائر بشريةً وماديةً ذهبت ضحية هذه المجازفة الإرهابية.

وأكدت الرابطة باسم معالي أمينها العام الشيخ الدكتور محمد بن عبدالكريم العيسى وباسم مجالسها وهيئاتها ومجامعها العالمية وقوفها التامّ مع دولة الإمارات ضدّ كلّ من يهدد أمنها واستقرارها ولاسيما ميليشيات الحوثي الإجرامية التي ما فتئت تواصل في غمرة هزائمها وافتضاح مآربها الرهانَ اليائسَ على مجازفاتها الإرهابية منتهكة الحرمات الدينية والقوانين والمبادئ الدولية مدفوعة بنزعة الشر الطائفية.

وسأل معالـي الأمين العام المولـى جــل وعلا أن يتغمد المتوفين بواسـع رحمته ويعجل بشفاء المصابــين، مــع أحــر التعازي وأصـــدق المـواســاة لــذوي المتوفين والمصابيـن ولــلأشــقاء في دولــة الإمــارات العـربيـة المتحــدة.