استقبل صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع، في الديوان الملكي بقصر اليمامة، أمس، فخامة الرئيس مون جيه إن رئيس جمهورية كوريا.

وقد عقد سمو ولي العهد وفخامة رئيس جمهورية كوريا جلسة مباحثات رسمية استعرضا خلالها العلاقات الثنائية بين البلدين الصديقين وسبل دعمها وتعزيزها في المجالات كافة، بالإضافة إلى بحث مستجدات الأوضاع الإقليمية والدولية والجهود المبذولة بشأنها بما يحقق السلام والاستقرار.

حضر جلسة المباحثات، صاحب السمو الملكي الأمير عبدالعزيز بن سلمان بن عبدالعزيز وزير الطاقة، وصاحب السمو الملكي الأمير عبدالعزيز بن سعود بن نايف بن عبدالعزيز وزير الداخلية، وصاحب السمو الملكي الأمير عبدالله بن بندر بن عبدالعزيز وزير الحرس الوطني، وصاحب السمو الملكي الأمير خالد بن سلمان بن عبدالعزيز نائب وزير الدفاع، وصاحب السمو الأمير فيصل بن فرحان بن عبدالله وزير الخارجية، ومعالي وزير الدولة عضو مجلس الوزراء مستشار الأمن الوطني الدكتور مساعد بن محمد العيبان، ومعالي وزير التجارة وزير الإعلام المكلف الدكتور ماجد بن عبدالله القصبي، ومعالي وزير الاستثمار المهندس خالد بن عبدالعزيز الفالح (الوزير المرافق)، ومعالي وزير الاقتصاد والتخطيط الأستاذ فيصل بن فاضل الإبراهيم، وسفير خادم الحرمين الشريفين لدى كوريا سامي السدحان.

فيما حضرها من الجانب الكوري، معالي وزير الخارجية ايوي يونغ تشونغ، ومعالي وزير التجارة والصناعة والطاقة سونغ ووك مون، وكبير موظفي مكتب الرئيس للسياسات هو سيونغ لي، وسفير جمهورية كوريا لدى المملكة جون يونغ بارك، ونائب مدير الأمن القومي هيونغ جين كيم، وسكرتير الرئيس للسياسات الخارجية يونغ هيون كيم.

وكان فخامة الرئيس مون جيه إن، رئيس جمهورية كوريا وصل الرياض، أمس، في زيارة للمملكة، وكان في استقباله بمطار الملك خالد الدولي، صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز، ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع، الذي رحب بفخامته وحرمه في المملكة العربية السعودية.

وقد أجريت لفخامة رئيس جمهورية كوريا، مراسم استقبال رسمية، حيث عزف السلامان الوطنيان للبلدين، ثم استعرض حرس الشرف.

كما كان في استقبال فخامته، صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن عبدالرحمن بن عبدالعزيز نائب أمير منطقة الرياض، ومعالي وزير الاستثمار المهندس خالد بن عبدالعزيز الفالح (الوزير المرافق)، وصاحب السمو الأمير فيصل بن عبدالعزيز بن عياف أمين منطقة الرياض، وسفير خادم الحرمين الشريفين لدى كوريا سامي السدحان، ومدير شرطة منطقة الرياض اللواء فهد بن زيد المطيري.

بعد ذلك رحب سمو ولي العهد بالوفد الرسمي لفخامة رئيس جمهورية كوريا، الذي يضم كلا من معالي وزير الخارجية ايوي يونغ تشونغ، ومعالي وزير التجارة والصناعة والطاقة سونغ ووك مون، وكبير موظفي مكتب الرئيس للسياسات هو سينغ لي، ومستشار الرئيس الخاص للشؤون الخارجية والأمن القومي جونغ سوك ليم، وسكرتير الرئيس للسياسات الخارجية يونغ هيون كيم، وسفير جمهورية كوريا لدى المملكة جون يونغ بارك، وحرم سفير جمهورية كوريا لدى المملكة سوو جونغ جين، ومعالي وزير إدارة برنامج الاستحواذ الدفاعي ان هو كانغ، ونائب مدير الأمن القومي هيونغ جين كيم، وسكرتير الرئيس للسياسات الخارجية يونغ هيون كيم، والمتحدث باسم الرئيس كيونغ مي بارك، ورئيس المراسم جونغ هيون ريو، ومدير عام مكتب أفريقيا والشرق الأوسط جانغ هيون كيم.

مراسم استقبال رسمية لفخامة رئيس جمهورية كوريا
بحث الجانبان مستجدات الأوضاع الإقليمية والدولية
ولي العهد ورئيس جمهورية كوريا يعقدان جلسة مباحثات رسمية
ولي العهد محيياً الوفد المرافق لرئيس جمهورية كوريا
رئيس جمهورية كوريا مصافحاً مستقبليه