نجحت إدارة نادي الاتحاد برئاسة أنمار الحائلي بالتعاقد مع مدافع فريق الشباب أحمد شراحيلي وذلك بعقد يمتد إلى 2025 م في صفقة انتقال حر بعد أن دخل الفترة الحرة من عقده، إذ رفض اللاعب التجديد مع ناديه السابق الشباب وفضل تمثيل الاتحاد خلال الثلاث مواسم المقبلة، يُذكر أن أحمد شراحيلي هو ثاني استقطابات الفريق خلال فترة الانتقالات الشوية الحالية بعد المهاجم المغربي عبدالرزاق حمدالله الذي انضم إلى الاتحاد يمتد لموسم ونصف في صفقة انتقال حر.

وقد أقيمت مراسم تواقيع العقد بمقر النادي وبحضور رئيس مجلس ادارة النادي أنمار الحائلي واللاعب احمد شراحيلي وبرفقته وكيل أعماله، إذ تمنى الرئيس الحائلي التوفيق للاعب وقال: "بارك للكابتن أحمد شراحيلي انضمامه إلى صفوف النمور، وأتمنى له التوفيق مع زملائه في تحقيق تطلعات الجماهير الاتحادية الوفية والمخلصة للكيان".

من جابنه ابدى أعرب شراحيلي عن فرحته وسعادته بعد توقيع العقد، وقال:" أشكر إدارة الاتحاد على تعاملها المميز منذ بداية المفاوضات وحتى توقيع العقد، وأتمنى أن أكون عند حسن ضنهم وأن أسعد الجماهير الاتحادية برفقة زملائي في تحقيق النتائج الايجابية".

الجدير بالذكر ان إدارة الشباب قد اصدرت بياناً لتوضيح موقفها في قضية مدافع الفريق أحمد شراحيلي الذي رفض التجديد لصالح الشباب، مفضلاً الانتقال إلى الاتحاد.

وأكدت إدارة الشباب أن اللاعب اتفق معها مرتين وجهزت شيكاً مصدقاً وحددت موعد التوقيع إلا أن اللاعب تراجع وغيّر قراره، وجاء نص البيان الشبابي: "بالإشارة إلى موضوع تجديد عقد لاعب الفريق الأول لكرة القدم أحمد شراحيلي توضح إدارة نادي الشباب أنها قد بذلت مساعي عديدة خلال الفترة الماضية لتجديد عقد اللاعب حيث توصلت إلى اتفاق نهائي بين رئيس مجلس الإدارة خالد البلطان واللاعب، وبحضور وكيله وفوجئت بعد ذلك بتغيير الاتفاق وبمطالبات مالية إضافية من اللاعب مما اضطر رئيس مجلس الإدارة إلى تلبيتها والاتفاق مع اللاعب مجدداً على كافة الطلبات وبحضور المدير التنفيذي لكرة القدم والمدير الفني للفريق، وتم تحديد موعد توقيع عقد التجديد مساء أمس الأحد الموافق 9 يناير 2022م بالإضافة إلى تجهيز شيك الدفعة المقدمة للاعب إلا أنها تفاجأت خلال ساعات بعد دخول اللاعب الفترة الحرة وتحديدًا الساعة الرابعة عصرًا أمس الأحد باعتذاره عن التوقيع وإبلاغه لإدارة النادي أنه قد غيّر رأيه وأنه أتم التوقيع لنادٍ آخر بناء على رغبته، وأن انتقال أي لاعب أو عدم رغبته بالتجديد والاستمرار في النادي لن يؤثر إطلاقًا على مسيرة الفريق".

وعلى صعيد التدريبات يسعى المدرب كونترا إلى تجهيز اللاعب عبدالرحمن العبود بالشكل الجيد، إذ سيكلفه بمهام مختلفة عن التي كان يطبقها خلال المباراة قبل الماضية، وذلك من أجل تدعيم الخط الهجومي وزيادة النزعة الهجومية من أجل الوصول والضغط المتكرر على المنافس.

من جانب آخر تترقب جماهير "العميد" ما ستسفر عنه شهادة الكفاءة المالية والتي من المتوقع أن يتم الإعلان عنها خلال الساعات المقبلة، إذ تنتظر الجماهير بشغف ولهفة وذلك من أجل تسجيل المهاجم المغربي عبدالرزاق حمدالله في كشوفات الفريق تمهيداً للمشاركة بشكل رسمي مع الفريق، وتشير المصادر الخاصة إلى أن اللاعب عبدالرزاق سيشارك في اللقاء أمام الرائد يوم الجمعة المقبل، وذلك بعد أن يتم استخراج شهادة الكفاءة المالية، إذ إن المبلغ المتبقي لحصول الإدارة على شهادة الكفاءة المالية لا يتجاوز 10 ملايين ريال.