كرّم مهرجان البحر الأحمر السينمائي الدولي في دورته الأولى التي انطلقت أمس الاثنين المخرجة والمنتجة السعودية هيفاء المنصور، باعتبارها من أهم الأسماء في صناعة السينما السعودية، واعترافاً بإنجازاتها وتعزيزها لدور المرأة في السينما المحلية والإقليمية والدولية.

وقدمت هيفاء المنصور خلال حفل افتتاح المهرجان شكرها لصاحب السمو الأمير بدر بن عبدالله بن فرحان آل سعود، وزير الثقافة، على تكريمها في هذا المحفل العالمي الأول من نوعه في المملكة، وقالت: "أشكر رائد الثقافة السعودية الأمير بدر بن عبدالله بن فرحان آل سعود لإعطائنا هذه الفرصة الجميلة كمخرجين ومنتجين، وتكريمي أنا كمرأة يعني الكثير لكل البنات في السعودية". ووصفت المنصور هذا التكريم باللحظة السعيدة في حياتها، وقالت "اليوم أنا هنا وأُكرم بين أهلي وناسي، وهذه لحظة كبيرة تقول عنا الكثير".

وكانت "المنصور قد بدأت مسيرتها في صناعة الأفلام بأفلام قصيرة منها فيلم "من؟" وفيلم "أنا والآخر"، ثم أخرجت فيلماً وثائقياً بعُنوان " نساء بلا ظل"، قبل أن تصنع فيلمها الروائي الطويل الأول "وجدة" عام 2012، ثم فيلم "المرشحة المثالية" عام 2019م.

وإلى جانب المخرجة والمنتجة السعودية هيفاء المنصور، كرّم مهرجان البحر الأحمر السينمائي الممثلة المصرية ليلى علوي، والنجمة الفرنسية كاترين دينوف، وعرض في حفل الافتتاح فيديوهات قصيرة تبرز أهم أعمال النجمات الثلاث خلال رحلتهن مع عالم السينما، وذلك تقديراً لجهودهن السينمائية وتاريخهن الحافل بالإنجازات العالمية.

يذكر أن مهرجان البحر الأحمر السينمائي الدولي يقام في جدة التاريخية خلال الفترة من 6 إلى 15 ديسمبر، كملتقى صنّاع الأفلام والفنّانين والجماهير معاً، حيث يعرض أكثر من 100 فيلم من جميع أنحاء العالم بمشاركة مجموعة كبيرة من نجوم المملكة العربية السعودية والعرب والعالم.