عندما تبحث عن أية معلومة تتعلق بالرياضة العالمية على الصعيد التسويقي، ستجدها في أكثر من مصدر؛ لأن أغلب الأندية العالمية والاتحادات الرياضية والروابط المنظمة للمسابقات، تصدر تقارير سنوية تشتمل على معلومات وافية على الصعيد المالي والإداري والتسويقي وغيرها الكثير من المعلومات التي يحتاجها كل باحث ومهتم.

فبضغطة زر يستطيع أي شخص، معرفة مداخيل أغلب المنظمات الرياضية العالمية وبالتفصيل، كمداخيل البث وإيرادات الأنشطة التجارية ودخل يوم المباراة، بل وحتى القيمة السنوية للاعبين الذين تم شراء أو بيع عقودهم.

أما على الصعيد المحلي، فالحصول على هذه المعلومات أو بعضها وتحديداً الأنشطة التجارية فهو أمر صعب جداً وغير محبب لدى منظماتنا الرياضية وتحديداً الأندية.

فالأندية السعودية وروابط الأندية لا تعلن عن قيمة عقود الرعايات رغم أنها تستعرضها في الجمعيات العمومية ولكن بشكل إجمالي وغير مفصل، ولا أعلم عن سبب التحرج من ذكر الأرقام؟ فهو نوع من الشفافية وجانب تحفيزي مهم للشركات وللسوق الرياضي في معرفة القيمة الفعلية للرعايات، وهذا سينعكس إيجابياً على انجذاب كثير من الشركات للسوق الرياضي.

ووزارة الرياضة فرضت الحوكمة على الأندية وطالبت بالشفافية والتطبيق الصحيح لكل عناصر الحوكمة. والإفصاح عن الأرقام أراه من أهم عناصر الشفافية، فهل تبادر الأندية ورابطة دوري المحترفين بنشر تقرير يوضح حجم سوق الرعاية ويفصل في الأرقام تدعيماً للسوق وتعزيزاً للشفافية؟.. آمل ذلك.