استقبلت مدارس الإدارة العامة للتعليم بمنطقة القصيم في اليوم الأول للفصل الثاني للعام الدراسي 1443هـ، قرابة 200 ألف طالب وطالبة حضوريًا للمرحلتين المتوسطة والثانوية المحصنين بلقاح كورونا، وفق الإجراءات الاحترازية والوقائية، وعن بعد للمرحلتين الابتدائية ورياض الأطفال من خلال "منصة مدرستي " و "منصة روضتي" بعد تمتعهم بإجازة نهاية الفصل الدراسي الأول، وسط عدد من الاستعدادات والخطط التي أعدتها الإدارة العامة لضمان تحقيق فصلاً دراسيًا ناجحًا للطلاب والطالبات وقد قامت القيادات التعليمية والمشرفين والمشرفات بجولات ميدانية؛ لتفقد سير العمل بالمدارس ومتابعة اليوم الدراسي ،والاطمئنان على تطبيق وسائل وطرق الوقاية المعتمدة من وزارة الصحة.

مدير عام تعليم القصيم محمد الفريح رحب بأبنائه الطلاب وبناته الطالبات متمنيًا لهم عامًا دراسيًا حافلاً بالتوفيق والنجاح، مؤكدًا اهتمام القيادة الرشيدة -أيدها الله- بالتعليم واتخاذ كافة التدابير الوقائية لسلامة منسوبيه ومنسوباته، مثمنًا الدور الداعم لوزارة التعليم في متابعة عملية الاستعداد للفصل الدراسي الثاني لاستمرار العملية التعليمية، مشيرًاإلى جاهزية تعليم المنطقة لبدء الفصل الدراسي الثاني بجدية وانتظام، داعيًا إلى أهمية الشراكة الفاعلة بين المدرسة وأولياء الأمور للإسهام في تحقيق الانضباط المدرسي ومتابعة أبنائهم أثناء مرحلة التعليم الحضوري، و عن بُعد، مما له أبلغ الأثر في رفع مخرجات التعليم وتحسين نواتج التعلم.

هذا وقد أكملت الإدارة العامة بمكاتبها التعليمية وإدارتها في وقت سابق استعداداتها لبداية الفصل الدراسي الثاني؛ لضمان بداية جادة للطلاب والطالبات واستكمال جميع التجهيزات والمستلزمات في المدارس والمقار التعليمية؛ والتي تساعد على نجاح سير العملية التعليمية، كما أنهت الإدارة العامة من أعمال الصيانة والنظافة والتعقيم، وتوفير وسائل الأمن والسلامة المدرسية، بالإضافة إلى توفير جميع المستلزمات الخاصة بتطبيق الإجراءات الاحترازية والتدابير الوقائية للوقاية من فيروس كورونا "كوفيد 19" ومتحوراته، وتحقيق بيئة مدرسية صحية وآمنة للطلاب والطالبات والمنسوبين كافة.