وسط ترقب عالمي تتجه الأنظار صوب منطقة حائل (شمال السعودية) حيث الموعد المرتقب لانطلاق رالي حائل تويوتا الدولي 2021 في نسخته الـ17، خلال الفترة من 6 إلى 11 ديسمبر الحالي تحت رعاية صاحب السمو الملكي الأمير عبدالعزيز بن سعد بن عبدالعزيز أمير منطقة حائل، وبتنظيم وتعاون بين هيئة تطوير منطقة حائل والاتحاد السعودي للسيارات والدراجات النارية، مترقبين الإثارة والتحديات الكبيرة بين نخبة من أبطال الراليات من سائقي السيارات والدراجات النارية في العالم، على مدى خمسة أيام لمسافة نحو 1200 كم.

ويتقاطر المشاركين يوم غدآ الاثنين 6 ديسمبر لفحص مركباتهم؛ تأهبا لانطلاقة المرحلة الأولى عصر غد الثلاثاء. وتزينت شوارع حائل بلوحات وأعلام الرالي لجذب المواطنين والمقيمين والسياح للحدث العالمي المرتقب.

ويعتبر رالي حائل الدولي هو الجولة السابعة والختامية لكأس العالم لراليات الكروس كانتري “فيا” لموسم 2021. وتعود فكرة الرالي الأبرز في السعودية لأمير منطقة حائل الأسبق الأمير سعود بن عبدالمحسن بن عبدالعزيز الذي طرح الفكرة وسعى لتنفيذها وتحويل حلم «الحائليين» آنذاك إلى واقع مستمر بكل نجاح وتميز حتى الآن لعراقة امتدت 16 عاماً، جعلت حائل أكبر وأهم مدينة سعودية وخليجية في منطقة الشرق الأوسط في رياضة سباق السيارات، بعد استضافة الجولة الافتتاحية من بطولة العالم للباها في رالي حائل الدولي 2010 الذي جاء بعد 4 أعوام من انطلاقة أول رالي في المملكة على كثبان النفود الكبير.

وكانت النسخة الأولى من السباق «الصحراوي» قد انطلقت في التاسع من فبراير 2006، وسط مساحات شاسعة من الصحراء، بمشاركة 44 فريقاً بمسافة 450 كيلومتراً، مقسمة على جولتين، كل جولة بواقع 225 كيلومتراً، وتم زيادة المسافة عام 2013 إلى 1200 كيلومتر من الطرق الوعرة والكثبان الرملية التي يخترقها المتسابقون حتى بلوغ خط النهاية، بمشار نحو 30 متسابقاً سعودياً بعد أن أقيمت الجولات التدريبية المؤهلة لرالي حائل في كل من الرياض وجدة والخبر وحائل، لاختيار 7 متسابقين من كل منطقة، إضافة إلى مساعديهم، وحقق المركز الأول آنذاك المتسابق السعودي فرحان الشمري.

وتوالت النجاحات في رالي حائل خلال السنوات الماضية عاماً تلو الآخر بزيادة أعداد المشاركين خليجيين وعالميين حتى أُدرج للمرة الأولى على روزنامة الاتحاد الدولي للسيارات «فيا» في نسخته الـ 15 عام 2020م، حيث أُقيم على مدار جولتين، وشهدت النسخة الـ 16 العام الماضي 2020 جولتين من جولات بطولة العالم شارك فيها نحو 107 متسابقين عالميين في مختلف الفئات.

ويتنافس في ميدان مراحل سباق رالي حائل تويوتا الدولي في نسخته الـ 17، أكثر من 150 مشاركاً في المركبات والدراجات النارية من 24 جنسية من مختلف دول العالم سعياً للتتويج بلقب بطل رالي حائل تويوتا الدولي 2021.

وستنطلق أولى المراحل من قرية الرديفة بقلب صحراء النفود وتشتهر بكونها واحة داخل الصحراء وتقع شمال غرب مدينة حائل بما يزيد عن 120 كم، وصولا إلى قرية أم القلبان للشمال من مدينة حائل وتبعد قرابة 40 كيلو متر. والمرحلة الثانية في بقعاء تبدأ وتنتهي بها، وتقع في الجزء الشمالي الشرقي من حائل وتبعد عن مركز انطلاق الرالي ما يقارب 92 كم، وتعتبر ثاني أكبر المحافظات التابعة للمنطقة، وتتميز بقعاء بتنوع تضاريسها وقربها من النفود الكبرى التي ستكون ميداناً لسباق المرحلة.

والمرحلة الثالثة الأجفر – الطوال، وتعد من المراحل الجديدة في مسارات الرالي، وأيضا لطبيعة جغرافيتها الجديدة في مضامير رالي حائل على مدى نسخه السابقة، وتبعد الأجفر عن مدينة حائل 160 كم تقريبا، وتعد من السلاسل الغذائية للمنطقة كونها تشتهر بزراعة عدد من المحاصيل الزراعية.

ويختتم أبطال الرالي منافساتهم بالمرحلة الرابعة والأخيرة في محافظة "الغزالة" التي تقع جنوب مدينة حائل وتبعد عن مركز انطلاق الرالي 100 كم، وتتنوع تضاريس هذه المرحلة بين السهول والجبال وسيعتمد المتسابقين في هذه المرحلة على السرعة نظراً لانبساط الأرض في النسبة العظمى من مسافات المسار.