أهاب الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي الشيخ الدكتور عبدالرحمن السديس، قاصدي الحرمين الشريفين بالالتزام بالإجراءات الاحترازية الوقائية وذلك حرصاً على سلامتهم إثر ما يشهده العالم من تطورات في مواجهة فايروس كورونا وتحوراته.

وأوصى معاليه الجميع بالالتزام بالإجراءات الاحترازية والتقيد بالتدابير الوقائية وعدم التهاون بها، تحقيقاً لمقاصد الشريعة الإسلامية، والتعاون في تحقيق المصلحة العامة والحفاظ على صحة وسلامة الجميع، لكي يؤدوا عباداتهم ومناسكهم بكل يسر وسهولة.

وأوضح الشيخ السديس أن الرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي وبالتعاون مع الجهات الأمنية والصحية قامت بجهود مباركة في تطبيق الإجراءات الاحترازية وذلك لضمان استمرارية وفاعلية الخطط والبرامج الهادفة لجعل بيئة الحرمين الشريفين بيئة صحية وآمنة لقاصديه.