ثمن صاحب السمو الأمير جلوي بن عبدالعزيز بن مساعد أمير منطقة نجران ما يقدمه نادي نجران الأدبي من جهود ومبادرات لخدمة الحركة الثقافية والأدبية في منطقة نجران، وما يصدر عن النادي من مؤلفات في جوانب التاريخ والأدب والثقافة والطبيعة، إضافةً إلى ما يقوم به من شراكات مجتمعية ومنها التعاون مع سجون المنطقة ضمن مشروع إشراقة.

جاء ذلك خلال لقاء سموه في مكتبه بالإمارة، الاثنين، رئيس مجلس إدارة نادي نجران الأدبي سعيد بن علي آل مرضمة.

واطلع سمو أمير نجران على عدد من إصدارات النادي عن منطقة نجران كمرحلة أولى تمثلت في كتاب "نجران.. ماضيها العريق وحاضرها الزاهر"، وكتاب "جوهرة الربع الغالي شرورة"، وكتاب "بدر الجنوب التراث والطبيعة"، كما اطلع على نسخة من ديوان "تسعون قصيدة وقصيدة لأغلى وطن بمناسبة اليوم الوطني الـ 91 الذي شارك فيه 91 شاعراً وشاعرة على مستوى المملكة.