باع صقارون شاهين فرخ نادر المواصفات، خلال صفقة قياسية شهدها مزاد نادي الصقور السعودي في نسخته الثانية، بلغ قيمته 171 ألف ريال.

وكان الصقر للطواريح محمد بن قبلان القحطاني، وعبدالله بن مطحس القحطاني، ومطحس بن محمد القحطاني، قد طرح على أرض قرية المجيرمة في منطقة مكة المكرمة، المعروفة بموقعها الاستراتيجي الذي تمر فوقه الصقور أثناء هجرتها السنوية، وتعد ملتقى للصقارين والطواريح من كل أنحاء المملكة.

وتحدث الصقار مطحس القحطاني عن هوايته التراثية في صيد الصقور، التي تعود إلى سنوات اكتسبها من محيطه، سواء والده وجده أم أصدقائه، مفيداً أن هذا صقره السادس الذي يطرحه خلال مسيرته كطاروح، لكنه الأغلى بلا منازع، على حد تعبيره.

وبدأت المزايدة على الصقر بـ111 ألف ريال، لينتهي به المطاف مع مالكه الجديد، وظفر به بمبلغ 171 ألف ريال، حيث يتسم الصقر بطول مساوٍ لعرضه، 15.5 إنشاً، ووزنه 1043 غراماً.

وأوضح الطاروح مطحس القحطاني، أن الوقت المستغرق لطرحه من 3 إلى 4 ساعات، بعد شهر قضاه برفقه والده وابن عمه في صحراء المجيرمة للظفر بهذا الصيد الثمين، آملاً أن يتمكن من طرح شاهين آخر للمشاركة به في مزاد نادي الصقور السعودي، الذي يواصل فعالياته حتى 15 نوفمبر المقبل.