يعتقد جوشوا كينج مهاجم واتفورد أنه لم يحصل على فرصته خلال اللعب في إيفرتون وقال إنه كان لديه ما يريد إثباته ضد فريقه السابق بتسجيل ثلاثة أهداف خلال الفوز 5-2 في الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم.

ورحل كينج، الذي قضى النصف الثاني من الموسم الماضي مع إيفرتون، بسبب عدم تمديد عقده، لكنه عاد إلى ملعب جوديسون بارك وترك بصمته بتسجيل ثلاثة أهداف ليحقق واتفورد انتصاره الأول تحت قيادة مدربه الجديد كلاوديو رانييري.

وقال كينج لشبكة سكاي سبورتس "لم أحصل على الفرصة (في إيفرتون)، لكني استيقظت يوم المباراة ولدي مشاعر جيدة".

وأصبح كينج ثالث لاعب فقط يسجل ثلاثة أهداف ضد فريقه السابق في المسابقة بعد آندي كول (مع مانشستر يونايتد ضد نيوكاسل) وماركوس بينت (مع ويجان أثليتيك ضد بلاكبيرن) وفقا لإحصاءات أوبتا.

وأضاف كينج "هذه كرة القدم، لكني شعرت أن الجميع يشكك في إمكاناتي أو لا يثق فيها وكنت أريد أن أثبت شيئا. شعرت أن لدي ما أريد إثباته".

وتقدم فريق المدرب رانييري إلى المركز 14 برصيد عشر نقاط، ونال كينج إشادة من الرجل الإيطالي المخضرم.

وقال رانييري: "لا أعرف لماذا لم يحصل على فرصة للعب في إيفرتون. بالنسبة لي ولفريقي فهو مهاجم رائع".