قال وزير الطاقة الأمير عبد العزيز بن سلمان اليوم الأحد إن المملكة تعتزم تصنيع سيارات كهربائية وتريد أن تصبح أكبر مورد للهيدروجين، وأضاف أن أكبر دولة مصدرة للنفط في العالم تعتزم إنتاج وتصدير نحو أربعة ملايين طن من الهيدروجين بحلول 2030.

كان أمين الناصر الرئيس التنفيذي لشركة أرامكو قال في وقت سابق من العام الجاري إن شركة إنتاج النفط الحكومية تتطلع إلى صفقات شراء للهيدروجين في أسواقها الرئيسية لزيادة إنتاجها وترى إمكانات قوية للنمو.

وثمة دعوات دولية آخذة في التنامي لخفض الاستثمار في الوقود الأحفوري وتحويل التركيز إلى مصادر الطاقة المتجددة.