ثمّن اتحاد الغرف التجارية السعودية جهود القيادة الرشيدة  الرامية إلى نشر آفاق التنمية الشاملة في كل ربوع البلاد، لتصل إلى كل منطقة ومدينة، مشيراً إلى أن قرار صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع -حفظه الله- بإطلاق مكاتب استراتيجية في الجوف والباحة وجازان، يؤكد حرص سموه أن تصل استراتيجيات التنمية المستدامة إلى كل مكان في المملكة.

وأوضح "اتحاد الغرف" أن هذا القرار يعزز فرص الشراكة الاستثمارية مع القطاع الخاص، في استغلال المقومات والموارد الخاصة بكل منطقة، وتحقيق أعلى استفادة تعود بالنفع على أبناء تلك المناطق، إضافة إلى الاستثمار في الطاقات البشرية الوطنية، ومن ثم ينعكس ذلك إيجاباً على دعم الاقتصاد الوطني، ليصبح الاستثمار في تلك المناطق قيمة مضافة للناتج المحلي. وأكد "اتحاد الغرف السعودية" على أن وجود مكاتب استراتيجية في تلك المناطق يعد فرصة ونواة لتأسيس هيئات رسمية قادرة على اتخاذ القرارات الخاصة باستغلال موارد تلك المناطق، وتحقيق عوائد اقتصادية تساهم في جودة الحياة للمواطنين، وخلق فرص وظيفية نوعية.