أظهرت إحصاءات سوق العمل للربع الثاني من عام 2021 الصادرة عن الهيئة العامة للإحصاء انخفاض معدل البطالة بين السعوديين وارتفاع معدل المشاركة في القوى العاملة للإناث، في دليل على استمرار تعافي الاقتصاد بعد الجائحة، وتَحسُّن سوق العمل في المملكة العربية السعودية، وتأكيدًا على استمرار خطط رؤية 2030 في خفض نسب البطالة وتوفير سوق عمل جاذب ومُمكِّن لفئات المجتمع كافة، وقد كان لمبادرات برنامج التحول الوطني دور فعّال في تفعيل تلك الخطط، إذ يعمل برنامج التحول الوطني على زيادة مشاركة المرأة في سوق العمل وتمكين اندماج ذوي الإعاقة في سوق العمل، لتحقيق رؤية المملكة 2030.

معدل البطالة للسعوديين

بحسب تقديرات الهيئة العامة للإحصاء المبنية على مسح القوى العاملة للربع الثاني من عام 2021، فقد انخفض معدل البطالة للسعوديين (ذكورًا وإناثًا من سن 15 سنة فأكثر) ليصل إلى 11.3 % في الربع الثاني من 2021، مقابل 11.7 % في الربع الأول من عام 2021، ومقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي فإن معدل البطالة للسعوديين أقل مما كان عليه بـ4.2 نقاط أي أنه أقل من مستواه أثناء بداية جائحة كورونا.

الربع الثاني 2016 11.6 %

الربع الثاني 2017 12.8 %

الربع الثاني 2018 12.9 %

الربع الثاني 2019 12.3 %

الربع الثاني 2020 15.4 %

الربع الثاني 2021 11.3 %

معدل المشاركة

في القوى العاملة للإناث

الربع الثاني 2016 22.2 %

الربع الثاني 2017 18.7 %

الربع الثاني 2018 22.4 %

الربع الثاني 2019 24.3 %

الربع الثاني 2020 30.6 %

الربع الثاني 2021 33.8 %

وأظهرت نتائج مسح القوى العاملة ارتفاعًا في معدل المشاركة في القوى العاملة للإناث ليصل إلى 33.8 % في الربع الثاني من عام 2021 مقارنة بـ30.6 % في الربع الأول من العام نفسه، إضافة إلى أن المعدل كان 22.2 % في الربع الثاني من عام 2016 قبل انطلاق رؤية 2030، وقد أسهمت مبادرات برنامج التحول الوطني في هذا الارتفاع، إذ يعمل البرنامج على تذليل العقبات أمام كافة فئات المجتمع من الدخول إلى سوق العمل على الوجه الأمثل، ويهدف إلى زيادة مشاركة المرأة في سوق العمل من خلال توفير الأدوات ووسائل النقل ومراكز ضيافة الأطفال اللازمة والتأكد من تهيئة البيئة المناسبة في مختلف المجالات الوظيفية والمستويات الإدارية مما يشجعها على الانضمام إلى القوى العاملة.

ولتمكين اندماج ذوي الإعاقة في سوق العمل، يقدم البرنامج برامج إعادة التأهيل والتوظيف الدعم للأشخاص ذوي الإعاقة للانضمام إلى القوى العاملة بالإضافة إلى تطبيق السياسات واللوائح المؤسسية المخصصة لتحسين بيئة العمل وتطوير البنية التحتية للأشخاص ذوي الإعاقة لضمان اندماجهم بشكل أفضل في سوق العمل.

أبرز مبادرات برنامج التحول الوطني لتمكين فئات المجتمع من دخول سوق العمل:

  • برنامج مواءمة

تهدف المبادرة إلى تحفيز الجهات الموظفة لتطوير بيئات موائمة للأشخاص ذوي الإعاقة، وتطوير معايير بيئة عمل للأشخاص ذوي الإعاقة وتوفيرها إلكترونيًا من خلال منصة مواءمة.

عدد المنشآت الحاصلة على شهادة مواءمة:

الذهبية 649

الفضية 225

البرونزية 206

شهادة مشارك 416

  • تأسيس هيئة رعاية الأشخاص ذوي الإعاقة

    تهدف المبادرة إلى تأسيس جهة تعزز الخدمات المقدمة من الأجهزة للأشخاص ذوي الإعاقة، ورعاية حقوقهم المتصلة بالإعاقة، بما يساعد على حصولهم على التأهيل اللازم ورفع مستوى الوقاية وتحديد أدوار الأجهزة فيما يتعلق برعاية الأشخاص ذوي الإعاقة، وتنفيذ السياسات والاستراتيجيات والبرامج والأدوات التي تحقق الأهداف ذات الصلة بمشاريع الهيئة، ومن ذلك تعميم إلزام الجهات الحكومية بتطبيق معايير الوصول الشامل.

    أبرز الاتفاقيات ومذكرات التفاهم والتعاون:

مذكرة تعاون مع جامعة الإمام محمد بن سعود

مذكرة تعاون مع جامعة الأميرة نورة بنت عبدالرحمن

مذكرة تفاهم مع مستشفى الملك خالد التخصصي للعيون

مذكرة تعاون مع صندوق تنمية الموارد البشرية «هدف»

مذكرة تفاهم مع جمعية لأجلهم لخدمة الأشخاص ذوي الإعاقة

مذكرة تفاهم خدمة الأشخاص ذوي الإعاقة مع وزارة الشؤون البلدية والقروية والإسكان

مذكرة تفاهم مع المجلس الصحي السعودي

مذكرة تفاهم مع هيئة حقوق الإنسان

مذكرة تعاون مع معهد الإدارة العامة

اتفاقية مع مركز الملك سلمان لأبحاث الإعاقة

اتفاقية مع بنك التنمية الاجتماعية

اتفاقية تبادل البيانات مع برنامج حساب المواطن

  • مبادرة تشجيع العمل عن بعد

    تهدف المبادرة للوصول إلى الباحثين عن عمل في مختلف مناطق المملكة وخلق أسلوب مرن في التوظيف يفتح المجال أمام المزيد من القوى العاملة الوطنية في المملكة ممن يصعب عليهم التواجد في مقر العمل لسبب أو لآخر، كما تهدف إلى تنمية سوق العمل من خلال فتح مجالات العمل في وظائف ملائمة ومستقرة ومنتجة وكذلك منح أصحاب العمل قناة عصرية (منصة) لإدارة وتفعيل القوى البشرية بطريقة أكثر كفاءة وموثوقية في الجوانب المالية والتشغيلية.

عدد المستفيدين من نظام العمل عن بعد بنهاية الربع الثالث من 2021 بلغ 54,806

عدد المنشآت المتعاقدة بنظام العمل عن بعد 3,665

أبرز الجهود بنهاية الربع الثالث من 2021

  • إقامة ملتقى توظيفي افتراضي للعمل المرن عن بعد لمدة 5 أيام.

  • إقامة ورشة عمل افتراضية لشركات مراكز الاتصال لمناقشة توطين مهن خدمة العملاء.

  • عمل دراسة رفع كفاءة العاملين عن بعد لفئة الأفراد بعدد 1,040 مقابلة.

  • عمل استطلاع رأي لقياس مدى رضا العملاء لجميع الفئات من الأفراد والشركات ومزودي الخدمة.

  • اجتياز لوحة مؤشرات العمل عن بعد لاختبار الجودة لدى وزارة الموارد البشرية ونقلها للبيئة الإنتاجية.

  • إضافة خصائص لتحسين تجربة العميل في البوابة.

  • إطلاق عدد من الحملات التسويقية والتعريفية، منها:

  • حملة #كفاءةدونكلافة التي تستهدف الشركات للانضمام للبرنامج.

  • حملة #تحية_ سعودية للترويج لقرار قصر مهن خدمة العملاء عن بعد على السعوديين.

  • حملة اليوم الوطني تحت شعار #تسلم_يدك.

  • مبادرة تشجيع العمل المرن

    تهدف المبادرة إلى زيادة عدد العاملين بدوام مرن (بالساعة) وذلك من خلال تطوير قوانين شاملة بالعمل المرن لتمكين أصحاب العمل من إدارة وتفعيل القوى البشرية بطريقة أكثر كفاءة ومرونة بالإضافة إلى تطوير مهارات الفئات المستهدفة من خلال اكتساب المهارات التي تمكنهم من العمل بدوام مرن.

عدد المستفيدين من نظام العمل المرن بنهاية الربع الثالث من 2021 بلغ 12,528 مستفيدًا.

عدد المنشآت المتعاقدة بنظام العمل المرن 1,164 منشأة.

أبرز الجهود بنهاية الربع الثالث من 2021:

  • إصدار قرار وزاري بتنظيم العمل المرن.

  • إطلاق البوابة الإلكترونية لتوثيق عقود العمل المرن.

  • اعتماد مزودي الخدمة للعمل المرن.

  • عقد أكثر من 20 ورشة عمل للعمل المرن في مختلف القطاعات والجهات والتخصصات للتعريف بالعمل المرن.

  • إطلاق 6 حملات تسويقية للعمل المرن بهدف رفع الوعي والتعريف بالعمل المرن في جميع أنحاء المملكة العربية السعودية.

  • برنامج «قرة»

ضمن جهود مبادرة «توفير خدمات رعاية الأطفال للنساء العاملات» التي تهدف إلى تقديم الدعم لتمكين المرأة العاملة السعودية من الالتحاق بسوق العمل والاستمرار فيه وهي مطمئنة على الرعاية المقدمة لأطفالها أثناء فترة عملها، عبر تسجيل أطفالها في أحد مراكز خدمة ضيافة الأطفال المرخصة في نظام «قرة» الإلكتروني، الذي سجل في شهر أغسطس زيادة في عدد المستفيدات بنسبة 245 %، وزيادة في عدد مراكز ضيافة الأطفال بنسبة 230 %.

عدد المستفيدات من برنامج قرة منذ إطلاقه 5,240 مستفيدة.

  • برنامج «وصول»

    ضمن جهود مبادرة «دعم وتسهيل نقل المرأة» التي تهدف المبادرة إلى دعم عمل المرأة السعودية في القطاع الخاص من خلال تنفيذ حلول لمعالجة تحدي المواصلات والتنقل من وإلى مكان العمل لدعم استقرارها الوظيفي.

عدد المستفيدات من برنامج وصول منذ إطلاقه 105,010 مستفيدة.

  • مبادرة التدريب والتوجيه القيادي للكوادر النسائية

    تهدف المبادرة إلى تطوير برامج تدريبية وتوجيهية تهدف إلى تحسين مهارات المرأة العاملة، وتجهيزها للمناصب القيادية، ورفع نسبة توظيف المرأة في المناصب القيادية (مستويات الإدارة العليا والوسطى) عن طريق تحفيز الشركات المدرجة ومديريها. عدد المستفيدات من برامج التدريب والتوجيه حتى الآن 620 مستفيدة.

  • مبادرة تمكين المرأة في الخدمة المدنية وتعزيز دورها القيادي

    تهدف المبادرة إلى زيادة نسبة المشاركة النوعية للمرأة في سوق العمل على جميع المستويات الوظيفية الحكومية من خلال تقلد المرأة للمناصب الوظيفية القيادية الهيكلية العليا في الأجهزة الحكومية في الخدمة المدنية، واستثمار طاقاتها وقدراتها وتوسيع خيارات العمل أمامها وزيادة مشاركتها بهدف تحقيق التوازن بين الجنسين، ومن أبرز مخرجات المبادرة إطلاق المنصة الوطنية للقيادات النسائية «قياديات».

عدد المسجلات في منصة «قياديات» 8,699 قيادية.

نسبة السعوديات في الخدمة المدنية في الربع الثالث من 2021 بلغ 41.15 %.

  • التدريب الموازي لمتطلبات سوق العمل

    تهدف المبادرة إلى تطوير برامج تدريبية تستهدف العاطلات عن العمل، يتكون البرنامج من تدريب رأس العمل (من قبل الشركة الموظفة) بالتوازي مع برنامج تدريبي (مهارات فنية وشخصية) من قبل جهات تدريب متخصصة، كما تحصل المتدربة عند الانتهاء من التدريب على شهادة معتمدة من الجهة المالكة للبرنامج، ويتم دعم الشركات المشاركة بأوجه مختلفة.

عدد المستفيدات من برامج التدريب الموازي حتى الآن 600 متدربة.

التدريب لتحقيق متطلبات سوق العمل
انخفاض معدلات البطالة
تمكين المرأة وزيادة مشاركتها في القوى العاملة