قامت الرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي بتغير الهوية البصرية المحيطة بالكعبة المشرفة، وذلك باستبدال الحواجز البلاستيكية الملاصقة للكعبة المشرفة بحواجز شريطية، حيث جاء هذا الإجراء ضمن مجموعة من الإجراءات التي اتخذتها الرئاسة لاستقبال قاصدي المسجد الحرام بكامل طاقته الاستيعابية.

وبين وكيل الرئيس العام للتفويج وإدارة الحشود بالرئاسة المهندس أسامة بن منصور الحجيلي، أنه تم اعتماد الحواجز البلاستكية مع بداية ظهور جائحة فايروس كورونا، وذلك لتطبيق التباعد الجسدي وحماية قاصدي المسجد الحرام، وتم اليوم تغير الحواجز البلاستيكية المحيطة بالكعبة المشرفة بأخرى شريطية بعد قرابة العامين من وضعها، بهدف تغير الهوية البصرية للكعبة المشرفة وصحن المطاف بشكل مميز وجميل.

كما أكد "الحجيلي" أنه تم زيادة المسارات داخل صحن المطاف وذلك بعد إزاحة كافة الحواجز لاستيعاب أكبر عدد ممكن من الطائفين.