أطلق مستشفى عفيف العام مساء أمس الحملة الوطنية للتوعية بالكشف المبكر لسرطان الثدي ، اذ شهدت انطلاق أنشطة الحملة الوطنية للتوعية بسرطان الثدي الذي نظم بمقر حديقة الملك عبدالعزيز - رحمة الله - وذلك بالتعاون مع بلدية محافظة عفيف وعدد من القطاعات الحكومية والأهلية تحت شعار

" كيف كنت وكيف صرت " حيث شهد البرنامج عرض مرئي للحضور عن التوعية بأهمية الفحص المبكر لسرطان الثدي وتدشين لمجسم الحملة وعدد من الأركان التوعوية المصاحبة .

وأوضح مدير مستشفى عفيف الأخصائي أول عبدالله بن عبيد العتيبي أن إقامة مثل هذه الحملات والبرامج التوعوية والتثقيفية من شأنها رفع ثقافة السيدات بهذا الداء الذي يشكل الجهل به خطراً على الصحة العامة لنسائنا، كما أن جهود الصحة في تسليط الضوء على مرض سرطان الثدي عن طريق المعارض الصحية الهادفة للتوعية؛ كفيل بنقل المعرفة الصحية والوقائية لكثير من أفراد المجتمع.

ورفع " العتيبي " شكره وتقديره لكافة الجهات الحكومية والأهلية المشاركة لجهودها في انجاح انطلاقة الحملة متمنين أن يستمر النجاح وان نصل الى الهدف المأمول بمشئة الله تعالى لنصل الى مجمتع صحي لنا جميعاً .