بحث وزير الشؤون البلدية والقروية والإسكان الأستاذ ماجد بن عبدالله الحقيل، عدداً من الفرص الاستثمارية مع رواد الأعمال في مجالي الابتكار وتقنية المعلومات بالتعاون مع استديوهات بناء الشركات الريادية وصناديق الاستثمار الجريء، بهدف تبني التقنيات الحديثة وتوظيفها في القطاعين البلدي والسكني للارتقاء بالخدمات المقدمة في المدن السعودية وتحسين المشهد الحضري وزيادة نسبة التملك السكني للأسر السعودية إلى 70% بحلول العام 2030، وفق مستهدفات برنامج الإسكان – أحد برامج رؤية المملكة 2030-.

وأوضح، خلال لقائه بالشركات ورواد الأعمال، أن الوزارة تسعى إلى توظيف التقنيات والأنظمة الرقمية الحديثة بما يساهم في الارتقاء بالخدمات المقدمة للمواطنين وتعزيز معايير جودة الحياة في المدن، لافتاً إلى أن القطاعين البلدي والسكني يذخران بفرص استثمارية كثيرة، وأن الوزارة تمتلك قاعدة بيانات ومعلومات في القطاعين البلدي والسكني يمكن الاستفادة منها لخلق الفرص الاستثمارية.

وشهد اللقاء الذي حضره محافظ الهيئة العامة للعقار المكلف طارق الحفظي وعدداً من قيادات الوزارة، طرح عدد من المقترحات والأفكار من الشركات الناشئة ورواد الأعمال لتطوير الأعمال الحكومية بما فيها الرقابة وخدمات المواطنين لتعزيز الأداء الرقابي وسلوك الامتثال وتسريع وتيرة العمل والإنجاز، كما شدد معاليه على دور القطاع الخاص في تنمية القطاعات الحكومية المختلفة بما يخدم أهداف رؤية المملكة 2030، ويسهم في زيادة مشاركة القطاع الخاص في الناتج المحلي.