بارك الأستاذ عبداللطيف بن علي العبدالكريم المدير التنفيذي لمجموعة سمنان للمملكة وقادتها مناسبة اليوم الوطني الـ91، وقال إن جميع المواطنين في مثل هذا اليوم يستذكرون الجهود التي بذلها ويبذلها ولاة الأمر في بناء الوطن، على منطلقات ثابتة وقوية، تُعيد اكتشاف قدرات البلاد وإمكاناتها من جديد، ومن ثم إعادة توظيفها من أجل تحقيق أقصى استفادة ممكنة.

وأضاف العبدالكريم، إن المواطن اليوم يشعر بالفخر والاعتزاز عاماً بعد آخر، في ظل الجهود المبذولة من الحكومة الرشيدة لإعادة بناء الاقتصاد السعودي، هذا البناء يؤتي ثماره اليوم بكثير من الإنجازات التي تحققت على أرض الواقع، من خلال إيجاد اقتصاد إنتاجي قوي، لا يعتمد على دخل قطاع بعينه، وإنما على قطاعات اقتصادية متنوعة، بداية من الصناعات والاستثمارات والزراعة والتقنية، فضلاً عن الترفيه الذي بدأ يعلن عن نفسه في المملكة قطاعاً قادراً على رفد خزينة البلاد بالعملة الصعبة من خلال التنشيط السياحي وصناعة الترفيه على أسس عالمية.

وأكمل، "في مناسبة اليوم الوطني، لا بد أن نتذكر مهندس الرؤية سمو ولي العهد الأمير محمد بن سلمان، وكيف رسم هذه الرؤية وكيف وصل بالمملكة إلى بر الأمان، رغم العوائق والتحديات الكثيرة التي أحاطت بالعالم والمملكة بسبب جائحة كورونا تارة، وتراجع النمو العالمي تارة أخرى، ولكن المملكة واجهت هذه التحديات بحكمة تحت رعاية خادم الحرمين الملك سلمان بن عبدالعزيز، وواصلت مسيرة التنمية وفق المخطط المرسوم لها، وها هي تحقق أهدافها التنموية".

وتوقع العبدالكريم أن يحقق الاقتصاد السعودي المزيد من التقدم والتفوق في قادم الشهور المقبلة، وقال: "في الفترة الأخيرة، كانت رؤية 2030 تفاجئنا بسلسلة من الإنجازات الفريدة والنوعية من خلال تقدم المملكة في المؤشرات الدولية، بشهادة منظمات دولية، ترصد كل كبيرة وصغيرة في دول العالم، وتقيّم النجاحات، وتصدر التقارير التي تؤكد أن المملكة تشهد تقدماً ملحوظاً في كل مناحي الاقتصاد، وفي هذا مبعث اطمئنان وفخر لدى كل مواطن ومواطنة".