رفع معالي د. حسام بن عبدالوهاب زمان التهنئة لمقام خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز وسمو ولي عهده الأمير محمد بن سلمان – حفظهما الله - والشعب السعودي، بمناسبة الذكرى الحادية والتسعين (91) لليوم الوطني، ذكرى توحيد المملكة، على يد المؤسس الملك عبد العزيز آل سعود – طيب الله ثراه-.

وأشار د. زمان أن تلك المناسبة تأتي والمملكة تحقق نجاحات كبيرة على كل المستويات عالمياً وإقليمياً ومحلياً، منوهاً أن المملكة واجهت التحديات بكل حزم، متخذة من الشفافية والنزاهة منهج عمل، خاصة في محاربة الفساد والمفسدين، وتفعيل الدور الرقابي الشعبي؛ لتحقيق أهم معايير الشفافية.

وعلى صعيد التحديث في قطاع التعليم ، بيّن د. زمان أن المملكة تسير على الطريق الصحيح، بدءاً من عمليات تطوير المناهج لكل المراحل التعليمية، بما يتوافق ومعطيات العصر، وتحقيق آمال الأمة في أبنائها والاستثمار الأمثل فيهم، بداية من مراحل الطفولة المبكرة، وصولاً إلى التعليم الجامعي، والدراسات الأكاديمية داخل وخارج المملكة.

وأكد د. حسام زمان على أن القيادة الحكيمة للبلاد ممثلة في خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين – حفظهما الله- قد أولت المواطن السعودي وجميع ما يتعلق بتنميته أهمية قصوى لإيمانها الراسخ بدوره المركزي في الارتقاء بالمملكة ونمائها ومكانتها اقليمياً وعالمياً ، داعياً الله أن يحفظ المملكة وشعبها ويهيئ لها سبل التقدم والنجاح.