رأت المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان الثلاثاء أن روسيا "مسؤولة" عن قتل العميل السابق ألكسندر ليتفيننكو الذي تعرض لعملية تسميم بمادة البولونيوم 210 في المملكة المتحدة عام 2006.

واعتبرت المحكمة أن "ثمة قرينة قوية" بأن مرتكبي عملية التسميم الذين حددهم تحقيق بريطاني "تصرفوا بصفة عملاء للدولة الروسية" مشيرة إلى أن موسكو لم تقدم أي تفسير بديل "مرض ومقنع" كما انها "لم تنقض استنتاجات التحقيق الرسمي البريطاني".