قال البيت الأبيض، الإثنين، إن الولايات المتحدة الأميركية لا تسعى لدخول حرب باردة جديدة مع أي طرف.

وأكدت المتحدثة باسم البيت الأبيض، جين بساكي، أنه" بالرغم من خلافات الولايات المتحدة مع الصين إلا إنه من الضروري العمل معها".

وأضافت أن "الولايات المتحدة لا تسعى لدخول حرب باردة جديدة مع أي طرف"، مشيرة إلى أن "الرئيس الأمريكي جو بايدن سيجري اتصال بنظيره الفرنسي خلال الأيام المقبلة"

وتابعت المتحدثة باسم البيت الأبيض، أن الرئيس الأمريكي سيؤكد للرئيس ماكرون التزامنا بالتعاون مع فرنسا كأحد أقدم حلفاء الولايات المتحدة.

وقالت إن الولايات المتحدة ملتزمة بالعمل مع حلفائها على حفظ الأمن في المحيطين الهادي والهندي، وإنه "لا نعتزم التراجع عن صفقة الغواصات مع أستراليا".

ودافع الاتحاد الأوروبي، الإثنين، عن فرنسا في صفقة الغواصات مع أستراليا، مؤكدا أن معاملة باريس بهذا الشكل "غير مقبول"

ويناقش وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي في اجتماع لهم اليوم الإثنين أزمة "الغواصات"، على هامش اجتماعات الأمم المتحدة.

وفي سياق أخر، أعلنت المتحدثة باسم البيت الأبيض أن الرئيس بايدن يؤيد إجراء تحقيق شامل في ضربة أمريكية بطائرة مسيرة أودت بحياة ما يصل إلى 10 مدنيين أفغان الشهر الماضي.

وقالت ساكي إنه جرى إطلاع بايدن صباح الجمعة على تفاصيل هذه الضربة التي نُفذت في أغسطس/ آب الماضي.

وتابعت القول: "كان ذلك بطريق الخطأ... خسارة كل روح مأساة".