تمكّن معرض الرياض الدولي للكتاب، بحلته الجديدة، من اجتذاب عارضين من صناع النشر والمعرفة القادمين من القارات الخمس الرئيسية في العالم، وهي على التوالي، "آسيا، إفريقيا، أمريكا الشمالية، أوربا، والقارة الأسترالية"، حيث حصدت دور النشر الممثلة عن القارة الآسيوية النسبة الأكبر بـ 48.14%، تلتها القارة السمراء الإفريقية بنصيب 25.92%، ثم القارة العجوز (الأوربية) التي حلت في المرتبة الثالثة بنسبة 18.51%، وكان نصيب القارتين "الأمريكية الشمالية والأسترالية" من التمثيل 3.70% لكل منهما.

وينتمي العارضون إلى 28 دولة متوزعة على منطقة دول مجلس التعاون الخليجي، والعربية، ودول الشرق والغرب الآسيوية، بالإضافة إلى الدور الأوربية، والأخرى القادمة من الولايات المتحدة الأمريكية وأستراليا، يذكر أن الدورة الجديدة لمعرض الرياض الدولي للكتاب، ستقام خلال الفترة من 01-10 أكتوبر 2021م،وتُشرف على تنظيمها هيئة الأدب والنشر والترجمة، بعد نقل اختصاصات المعرض إليها.