غدت شواطئ تبوك مقصدًا سياحيًا مهمًا لزوارها من محبي الاسترخاء والهدوء، فهي تقدم لهم تجارباً نوعية مثل التخييم والرياضات المائية وصيد الأسماك وغيرها من الهوايات للسائحين من داخل المملكة وخارجها في أجواء صيفية معتدلة.

شاطئ "شرم الجزي" الذي يمنح زواره الراحة والهدوء بعيدًا عن المدينة، يمتاز بسكون أمواجه ومياهه النقية، وترسم هذه التضاريس لوحة فنية تبعث على الاسترخاء، ويستطيع هواة التخييم نصب خيامهم في تلك المنطقة، والاستمتاع بشواء الأسماك بجوار الساحل.

ويجد محبو الغوص في أعماق البحر الأحمر في شاطئ المويلح الوجهة المنشودة، حيث تتجمع الشعاب المرجانية والحياة البحرية المتنوعة في قلب البحر، وتبدأ رحلة الغوص بمصاحبة متخصصين بمعدات غوص على قوارب يجدها السائحون في المويلح بانتظارهم، ويستندون إلى إرشادات خبراء الغوص، وعلى بعد أمتار قليلة تقف قلعة المويلح الأثرية شاهدًا على تاريخ المنطقة، التي سُوِّرت للاحتفاظ بمعالمها الأثرية، ويجري ترميمها تمهيدًا لفتحها للزوار.

ويفضل زوار تبوك من العائلات الواجهة البحرية لكورنيش الوجه، لقربه من المناطق السكنية والخدمات المساندة، وينعم هذا الشاطئ بوجود مسطحات خضراء وألعاب للأطفال، ويوجد به ممرات لممارسة رياضات المشي والهرولة، وخصص بهذا المكان مواقع لسباحة الأطفال يشرف عليها منقذون، ونُصبت أيضًا سقالات على الشاطئ للاستمتاع بهواية صيد الأسماك لعشاق الصيد بالسنارة، ويستطيع الزوار تناول الوجبات من المطاعم والعربات المتنقلة التي تخدم المنطقة، إضافة إلى جملة من الخدمات التي خصصتها بلدية الوجه كالمواقف ودورات المياه والمصليات.

وتقدم شواطئ حقل الرملية البيضاء بمياهها الصافية الكريستالية الحاضنة للحياة البحرية والشعاب المرجانية الملونة العديد من تجارب الأنشطة البحرية المتنوعة مثل ركوب القوارب، أو ممارسة رياضة السباحة والغوص أو الاسترخاء في شاطئ القفيف وأم عنم والسبهان والحميضة والشريح والسلطانية وشاطئ جزيرة الموصل الذي يتميز بجمال الطبيعة.

ومن المتنزهات التي يمكن وضعها على جدول مخطط زيارة مدينة حقل حديقة النخيل التي توفر إطلالات رائعة على خليج العقبة والمناطق المحيطة بها، وتنتشر فيها الكثير من أشجار النخيل، وأماكن للجلوس، لذلك تعد مناسبة للرحلات العائلية وللأطفال، إضافةً إلى متنزه الأمير فهد بن سلطان البحري وبإطلالته الساحرة، إذ يضم الكثير من القنوات المائية والمسطحات الخضراء وممرات المشاة والجلسات العائلية على البحر.

منظر جمالي يكشف الطبيعة
لحظة غروب الشمس وقوارب البحارة في منظر آسر
مسطحات خضراء وألعاب للأطفال وممرات لممارسة رياضة المشي
أحد القصور على جانب الشاطئ