نظّم البنك العربي الوطني - بالتزامن مع الشهر العالمي لمرض الزهايمر - زيارة ميدانية لمجموعة من مرضى الزهايمر في منازلهم، قام خلالها عدد من موظفي وموظفات البنك بتوزيع عدد من الأجهزة والمعينات الطبية والهدايا التذكارية على المرضى وذويهم، لدعمهم وتمكينهم من امتلاك الأدوات والإمكانات اللازمة للمساهمة في تدبير أمورهم المعيشية وتلبية احتياجاتهم المرضية.

جاء ذلك عبر مبادرة نفذها البنك بالتعاون مع الجمعية السعودية الخيرية لمرض الزهايمر، وبالتزامن مع الشهر العالمي لمرض الزهايمر الذي يصادف شهر سبتمبر من كل عام، وفي سياق سلسلة المبادرات المجتمعية المستدامة التي يتبناها البنك العربي الوطني لخدمة مجتمعه. 

وقام الوفد على هامش المبادرة بزيارة إلى مقر الجمعية السعودية الخيرية لمرض الزهايمر، حيث اطلع أعضاء الوفد على عرض توضيحي عن برامج الجمعية والبرامج التي تتبنّاها لدعم ورعاية مرضى الزهايمر، والأسر التي تعنى بتقديم وتلبية احتياجاتهم من الوسائل المساعدة والأجهزة والمستلزمات الطبية.

ثم قام الوفد بعد ذلك، بتوزيع المعينات الطبية على الأسر المستهدفة في منازلها، وتقديم الهدايا التذكارية لهم، وتبادل الأحاديث الودية مع ذويهم الذين عبّروا عن امتنانهم للبنك على هذه اللفتة الإنسانية.

وأعربت الأستاذة رنا المرعي، مديرة الجمعية السعودية الخيرية لمرضى الزهايمر نيابة عن كافة أعضاء مجلس إدارة الجمعية ومنتسبيها عن تقديرهم للدعم الذي يقدمه البنك العربي الوطني لصالح برامج الجمعية، ومساهمته الفاعلة في تنفيذ أجندتها الموجهة لدعم ورعاية مرضى الزهايمر في المجتمع، مشيدين بالأثر الإيجابي الذي ساهمت فيه هذه المبادرة وتحديداً فيما يخص المشاركة المجتمعية الإيجابية لموظفي وموظفات البنك.

تأتي هذه المبادرة في إطار حرص البنك العربي الوطني على تقديم ما يلزم لرعاية فئة غالية على القلوب، وبما يتيح توفير الإمكانات والمعينات اللازمة التي تدعم حالتهم الصحية وتوفر لهم البيئة العلاجية الملائمة، كما أنها تندرج ضمن سلسلة مبادرات البنك الخيرية الموجهة للوفاء بواجبه تجاه المجتمع وأبنائه. الجدير بالذكر أن الجمعية السعودية الخيرية لمرضى الزهايمر تعنى بدعم ومساندة أكثر من 550 أسرة في المملكة.