ختمت وزارة التعليم تنفيذ اختبارات تعزيز المهارات التي تم تطبيقها هذا العام - وللمرة الأولى من خلال منصة الاختبارات المركزية - وذلك على مدى أسبوعين حضورياً وعن بُعد؛ لقياس المعارف والمهارات التي تحصّل عليها طلاب وطالبات المرحلتين الابتدائية والمتوسطة والسنة الأولى المشتركة للمرحلة الثانوية خلال العام الدراسي الماضي، بما يسهم في تجويد العملية التعليمية.

وسجلت منصة الاختبارات المركزية دخول ما يزيد على 3.5 ملايين طالب وطالبة لأداء الاختبارات في المواد الأساسية لمقررات الفصلين الدراسيين الأول والثاني للعام الدراسي 1442هـ، وهي اللغة العربية والرياضيات والعلوم واللغة الإنجليزية، حيث أدى أكثر من 1.5 مليون طالب وطالبة في المرحلة المتوسطة والصف الأول ثانوي الاختبار هذا الأسبوع، فيما شهدت المنصة الأسبوع الماضي دخول ما يزيد على 2.1 مليون طالب وطالبة للمرحلة الابتدائية بدءاً من الصف الثاني الابتدائي.

وتظهر المشاركة الواسعة من طلبة التعليم العام في أداء الاختبارات المعززة للمهارات على مدار أسبوعين البداية الجادة والمثمرة للعام الدراسي 1443هـ، وجزءاً من العملية التعليمية بدايةً من العام الدراسي الحالي، ووسيلة للوصول إلى أعلى المستويات من التدريس الفاعل والمثمر، بالإشراف والدعم من المعلم والمدرسة بالشراكة مع الأسر وأولياء الأمور.

وقامت الوزارة خلال فترة تنفيذ الاختبارات بإتاحة كل اختبار لمدة 24 ساعة، وتصحيح النتائج بشكل مركزي وآلي، بالإضافة إلى إصدار تقارير أداء عن مستوى كل طالب بعد مرور 24 ساعة من أداء الاختبار، وإرسالها للمعلّمين ومديري المدارس ومكاتب وإدارات التعليم؛ للمساعدة في بناء الخطط التدريسية للطلبة وتعزيز مهاراتهم ومعارفهم، وكذلك الوقوف على وضع المدارس وطلابها.