نفى المدير الرياضي لباريس سان جرمان الفرنسي، البرازيلي ليوناردو، ما نشرته صحيفة «ليكيب» المحلية الرياضية عن الراتب الذي سيتقاضاه النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي مع نادي العاصمة.

وأفادت صحيفة «ليكيب»، عشية لقاء ليون في الدوري المحلي والظهور الأول لميسي على ملعب «بارك دي برينس» منذ وصوله إلى سان جرمان في صفقة انتقال حر بعد الانفصال عن برشلونة الإسباني، بأن أفضل لاعب في العالم ست مرات سيتقاضى 110 ملايين يورو (129 مليون دولار) على مدى ثلاثة أعوام.

لكن ليوناردو اعتبر أن ما ذكرته الصحيفة «بعيدٌ جداً عن الواقع»، مضيفاً: «لم يعجبنا الأمر... هذا بعيد جداً عن الواقع، إن كان من ناحية المدة الزمنية أو الأرقام».

وتابع: «هناك بنود سرية، لكن يمكنني القول بأنها ليست الحقيقة... مدة العقد لعامين» وليست لثلاثة وبدون أي شروط، إن كان لناحية اللاعب أو النادي، بحسب ما شدد البرازيلي.

ورأى أن ما نشرته «ليكيب» يشكل «قلة احترام... لا أفهم التوقيت، لكنها مشكلتكم (متوجهاً إلى الصحافيين)».

وعجز ميسي (الأربعاء) عن ترك بصمة مبهرة مع باريس سان جرمان الذي افتقر هجومه القوي للإلهام خلال تعادل محبط 1-1 مع مضيفه كلوب بروج في افتتاح مشواره بدوري أبطال أوروبا، في أول مشاركة أساسية للنجم الأرجنتيني مع فريقه الفرنسي.