خُتمت في قاعدة محمد نجيب العسكرية بجمهورية مصر العربية أمس مناورات تمرين (النجم الساطع 2021) المشترك بحضور وزير الدفاع المصري والإنتاج الحربي الفريق الأول محمد زكي، كما حضر الختام من الجانب السعودي نيابة عن رئيس هيئة الأركان العامة قائد القوات البرية الملكية السعودية الفريق الركن فهد بن عبدالله المطير، يرافقه قادة أسلحة الوحدات المشاركة بالتمرين والملحق العسكري بسفارة المملكة العربية السعودية في القاهرة.

وشارك في التمرين كلٌّ من جمهورية مصر والمملكة وأميركا وبريطانيا واليونان والأردن وجمهورية باكستان وقبرص، و13 دولة أخرى بصفة مراقب.

وشهد ختام التمرين تطبيق عدد من السيناريوهات القتالية التي تمت في التمرين، حيث نفذت المروحيات القتالية عمليات الإنزال الجوي لعناصر القوات الخاصة وقامت الآليات المصفحة بعمليات الدعم والمساندة باستخدام الذخيرة الحية، وعمليات الإنزال المظلي.

وأظهر المشاركون من القوات السعودية في التمرين جاهزية قتالية عالية وإتقانا لكل ما نفذوه من عمليات أثناء التمرين، وتأتي مشاركة القوات المسلحة السعودية في تمرين النجم الساطع وغيرها من التمارين وفق نهج علمي مدروس لرفع الجاهزية القتالية، وتبادل الخبرات للضباط وضباط الصف. ويعد تمرين النجم الساطع من التمارين المهمة في المنطقة، وذلك لتنوع القوات المشاركة، وتنوع طبيعة التضاريس التي تمت فيها التمارين.

تطبيق عدد من السيناريوهات القتالية في التمرين