قال ناثان آكي مدافع مانشستر سيتي إن والده توفي بعد دقائق من هدفه خلال الفوز 6-3 على رازن بال شبورت لايبزيج بدوري أبطال أوروبا لكرة القدم أمس الأربعاء.

وافتتح آكي، البالغ عمره 26 عاما، التسجيل بضربة رأس بعد 16 دقيقة محرزا هدفه الأول بدوري الأبطال والثاني له مع سيتي منذ انضمامه قادما من بورنموث في أغسطس آب 2020.

وكان آكي غاب عن مواجهة هولندا ضد تركيا في تصفيات كأس العالم لأسباب شخصية.

وكتب آكي في حسابه في انستجرام "الأسابيع القليلة الماضية كانت الأصعب في حياتي، والدي كان مريضا للغاية ولم يكن هناك أي علاج. كنت محظوظا بدعم خطيبتي وعائلتي وأصدقائي.

"بالأمس بعد فترة صعبة سجلت هدفي الأول بدوري الأبطال وبعد ذلك بدقائق توفي والدي في سلام بوجود والدتي وشقيقي بجانبه".

وأضاف "ربما كان ذلك مقدرا فمشاهدتي في الملعب كان يشعره بالفخر والسعادة. أعلم أنه سيكون بجانبي دائما وستكون في قلبي وهذا من أجلك".

ويستضيف سيتي منافسه ساوثامبتون في الدوري الإنجليزي الممتاز يوم السبت.