أمر قاض في المحكمة العليا بلندن بإغلاق وصية الأمير فيليب، الزوج الراحل لإليزابيث ملكة بريطانيا، والإبقاء على خصوصيتها لمدة 90 عاما على الأقل من أجل الحفاظ على كرامة الأمير.

وتوفي فيليب، دوق ادنبره الذي استمر زواجه بملكة بريطانيا (95 عاما) لأكثر من سبعة عقود، في قلعة وندسور، غربي لندن يوم التاسع من أبريل عن 99 عاما.

والتزاما باتفاقية يعود تاريخها إلى عام 1910، قال القاضي أندرو مكفارلين، رئيس قسم الأسرة بالمحكمة، إنه وافق على أن تظل وصية فيليب مغلقة "وإنه لا ينبغي أخذ نسخة من الوصية للتسجيل أو الاحتفاظ بها في ملف بالمحكمة".

وقال مكفارلين في حكم نُشر اليوم الخميس "الانتشار الإعلامي الذي من المرجح أن تجتذبه الوصية سيكون كبيرا جدا ويتعارض تماما مع هدف الحفاظ على كرامة عضو الأسرة الملكية".