شـفت السحاب اقبل بعد طلة سهيل

يـــلــوح براقه . وتــــرزم. رعــــوده

يا الله عسى وادي الفرع فاله السيل

مــــن الـشـعـيـبه لـلـخـريـبه حـــدوده

يـــعــم خـــيــره بــالـلـيـال الـمـقـابـيـل

يـسـعـد بــهـا اهــلـه وتــزايـد وفــوده

ويـصـدّق (الـوسم ) وتـزين الـتعاليل

وكــل الـنـبات نـشـوفه اخـضّـر عـوده

دارٍ لــنـا فـيـهـا الــرجـال الـمـشـاكيل

اهـــل الـمـكـارم والـسـجايا مـحـموده

يـبـاشـرون الـضـيـف بـالـبـن والـهـيل

يـشـهـد عــلـى مـاقـلـت حــيٍ تــروده

مـتـوارثـين الـطـيب جـيـل بـعـد جـيـل

طـيـب ورثــه الـشاب مـن راس عـوده

واد الـنـخـيل الــلـي قـنـاتـة مـهـاديل

وقـت مـضى بـالصيف تـكثر حشوده

يـنـصاه مــن قـلـت بـيـده الـمحاصيل

يـــوم الــزمـان الــلـي قـلـيـله فــيـوده

عبدالمطلوب البدراني