أخِيل برقٍ ينوض وْشاقِني نوضه

شمال عن ديرةٍ مانيب راعيها

جعله على تْمير ومبايض وأهل بوضه

والشعب وأم الرجوم يْسيل واديها

وسد الشْجَمه يمتلي وتْفيّض فيوضه

لين الزبيدي يذكَّر في مفاليها

حتى الأرطاري يسيل وْتمتلي الروضه

ويْزين مرباعنا يا أبو فهد فيها

أمرٍ من اللّي علينا فارض فْرُوضه

أحِب ذِيك الحزوم الشهب وأغليها

شعر: فهد بن إبراهيم المفرّح