قامت الوكالة المساعدة للشؤون الإدارية والخدمية النسائية عبر إدارة الساحات وخدمات التنقل، بتقديم عدد من الخدمات لقاصدات بيت الله الحرام، خلال الاستعداد لاستقبال المعتمرات لموسم هذا العام. 

وبينت الوكيل المساعد للشؤون الإدارية والخدمية النسائية الدكتورة كاميليا بنت محمد الدعدي، بأن الوكالة المساعدة تشرُف بتقديم خدماتها المتنوعة لقاصدات بيت الله الحرام لموسم العمرة الثاني من العام 1442هـ مع تطبيق يومي للإجراءات الاحترازية، عبر باركود خاص يتم مسحه لتمكينهن من أداء مناسكهِن التعبدية بكل يسر وسهولة، ومن خلال إحضار السجاد الخاص للصلاة، والاهتمام بطهارة المكان، والتباعد الجسدي.

وختمت د. الدعدي بأن الوكالة المساعدة تسعى إلى تسهيل أداء المناسك التعبدية في بيئة آمنة، وممارسات فضلى، وذلك وفق توجيهات معالي الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي الشيخ الدكتور عبدالرحمن بن عبدالعزيز السديس، والمتابعة الحثيثة من لدن سعادة وكيل الرئيس العام للشؤون التطويرية النسائية الدكتورة العنود بنت خالد العبود.

من جانبها أوضحت مديرة إدارة الساحات وخدمات التنقل النسائية، غدير بنت محمد الشبي، بأن البرنامج الذي يُعد ضمن تفعيل مبادرة "حرمًا آمنا"  يستهل بالترحيب بالقاصدات، والقيام بالتوجيه والإرشاد لهن للحد من الظواهر السلبية.

مديرة الإدارة العامة للشؤون الخدمية النسائية، وضحة بنت عبدالرحمن عسيري، ذكرت أن البرنامج يُفعل ضمن منظومة عمل فعالة خلال (24) ساعة بالمسعى (الدور الأرضي  + الدور الأول) في إطار خدمة القاصدات.