انتهت حياة حصان المتسابق السويسري روبن جودل بقتل رحيم في أولمبياد طوكيو أمس الأحد بعد أن بدا عاجزاً عن الحركة في اختراق الضاحية قبل مراسم توزيع الميداليات بمنافسات الفروسية.

وتوقف السباق وكذلك بقية المشاركين، المتنافسين على سرعة 34 كيلومتراً في الساعة تقريباً في مضمار حواجز يبلغ 4.4 كيلومترات، لإبعاد الحصان "جيت سيت" البالغ 14 عاماً.

وقال الاتحاد الدولي للفروسية في بيان: "تلقى الحصان رعاية طبية على الفور ونقل عبر سيارة إسعاف إلى وحدة بيطرية داخل الموقع".

وأضاف: "للأسف أظهرت الفحوص قطعاً بالأربطة في الجزء السفلي لا يمكن علاجه، فوق الحافر، وعملاً بالأسس الإنسانية وبموافقة الملاك والرياضي تم اتخاذ قرار القتل الرحيم".

وكان جودل (23 عاماً) يشارك في الأولمبياد للمرة الأولى.

وكتب عبر إنستغرام أن الحصان "فارق الحياة أثناء القيام بأكثر شيء يحبه.. الركض وقفز الحواجز" مضيفاً أنه سيبتعد عن وسائل التواصل الاجتماعي لبعض الوقت.