يحلم العداء المغربي سفيان البقالي في منح بلاده ميدالية ذهبية أولى في الألعاب الأولمبية منذ 2004، عندما يخوض اليوم سباق 3 آلاف م موانع في أولمبياد طوكيو. ويُعدّ البقالي (25 عامًا) أبرز آمال المغرب في أم الألعاب، بعد إحرازه فضية مونديال لندن 2017 وبرونزية 2019 في قطر.

تصدّر البقالي الذي حل رابعاً في ريو 2016، مجموعته محققاً 8:19.00 دقائق، فيما يشارك معه في النهائي مواطنه محمد تيندوفت. وكان العداء هشام الكروج آخر من منح المغرب ذهبية في الألعاب، عندما توّج في أثينا 2004 بذهبيتي 1500 و5 آلاف متر. ويخوض البقالي الذي سجل 8:08.54 دقائق هذا الموسم في إيطاليا، النهائي الذي يضمّ 15 عداء، بينهم الإثيوبي لاميشا غريما والكينيان بنجامين كيغن وأبراهام كيبيووت.

وتخوض المغربية رباب عرافي التي بلغت نصف نهائي 800 م الدور الأول من تصفيات 1500 م. وفي المصارعة اليونانية - الرومانية سيغيب المغربي زياد آيت أوكرام عن دور ثمن النهائي لوزن 77 كلغم ضد المجري تاماس لورينتس، بعد إصابته بفيروس كورونا.

كتب في حسابه على فيسبوك "تبخّر حلمي وحلم المتابعين، حلم أبنائي ووالدي، اجتهدت والله يشهد كم من مصاعب وعقبات تخطيتها من أجل المشاركة في هذا العرس الأولمبي، بغية تحقيق إنجاز يفرح الشعب المغربي لكن الله غالب".