منح الألماني ألكسندر زفيريف المصنف خامسًا عالميًا بلاده أولى ميدالياتها الذهبية في فردي الرجال في كرة المضرب في تاريخ الألعاب الأولمبية، بعد فوزه في نهائي أولمبياد طوكيو الأحد على الروسي كارن خاتشانوف 6-3، 6-1.

وكان زفيريف أنهى حلم الغراند الذهبي للصربي نوفاك ديوكوفيتش في الدور نصف النهائي، ليصبح ثاني لاعب ألماني يتوج في الفردي بعد شتيفي غراف في أولمبياد سيول 1988.

وهذه الذهبية الثالثة لألمانيا بعد أن حصد بوريس بيكر وميكايل شتيخ لقب زوجي الرجال في أولمبياد برشلونة 1992.

وهيمن زفيريف على المباراة منجزًا المهمة خلال 79 دقيقة أمام المصنف 25 عالميًا المشارك تحت علم محايد.لا يزال زفيريف يبحث عن لقبه الأول في البطولات الكبرى بعد أن اقترب مرات عدة، أبرزها عندما أهدر تقدمه بمجموعتين دون ردّ في نهائي فلاشينغ ميدوز أمام النمسوي دومينيك تيم في العام 2020.إلا أنه سيضيف اللقب الأولمبي إلى لقب البطولة الختامية في 2018 وألقابه الأربعة في الماسترز.

وكان زفيريف حرم المصنف أول ديوكوفيتش من أن يصبح ثاني لاعب فقط في التاريخ يتوّج بالبطولات الأربع الكبرى والميدالية الذهبية الأولمبية في عام واحد، منذ غراف بالذات.

أنهى الألماني المباراة مع 27 ضربة رابحة مقابل 7 فقط لخاتشانوف رغم أنه ارتكب أخطاء مباشرة أكثر من خصمه (15 مقابل 11).