أطلقت مدن صينية حملات فحص كوفيد واسعة النطاق تشمل الملايين وفرضت قيوداً جديدة على السفر في وقت تحاول السلطات الصحية جاهدة احتواء أكبر تفشٍ للفيروس في البلاد منذ أشهر.

وسجّلت الصين الأحد 75 إصابة جديدة بفيروس كورونا بينها 53 حالة عدوى محلية، فيما تفيد تقارير بأن مجموعة إصابات على صلة بمطار في شرق البلاد أدت إلى تفشي الوباء في أكثر من 20 مدينة وأكثر من عشر مقاطعات.

وتعد الموجة الأخيرة الأوسع انتشاراً في الصين منذ أشهر عدة بعدما نجحت البلاد بدرجة كبيرة في القضاء على الوباء على أراضيها العام الماضي.

وتسبب تفشي المتحورة "دلتا" شديدة العدوى في مطار نانجينغ في مقاطعة جيانغسو (شرق) في يوليو بانتشار الإصابات الأخيرة.

وأجرت السلطات حتى الآن ثلاث جولات فحوص لسكان المدينة البالغ عددهم 9,2 ملايين نسمة وفرضت إغلاقاً شمل مئات الآلاف، في مسعى للحد من تفشي الوباء الذي أشارت بكين إلى أنه ناجم عن المتحورة دلتا وذروة الموسم السياحي.

ويحاول المسؤولون حالياً تعقّب السكان في أنحاء البلاد الذين سافروا مؤخراً من نانجينغ أو تشانغجياجيه، وهي مدينة سياحية في مقاطعة هونان فرضت إغلاقاً على كافة سكانها البالغ عددهم 1,5 مليون وأغلقت جميع المواقع السياحية.

كما تسجّل الصين ارتفاعاً في عدد الإصابات في مدينة تشنغتشو في مقاطعة خنان التي شهدت فيضانات مؤخراً، بعدما ثبتت إصابة عاملي نظافة في مستشفى يعالج مرضى كوفيد القادمين من الخارج.

وتم تسجيل 27 حالة عدوى محلية فيما أمرت السلطات الأحد بفحص جميع السكان البالغ عددهم عشرة ملايين. كما أقيل رئيس لجنة الصحة التابعة للمدينة.

وبعدما أفادت معلومات أن بعض الأشخاص الذين أصيبوا ضمن آخر مجموعة كانوا ملقّحين، قال مسؤولون صحيون: إن الأمر "طبيعي"، وشددوا على أهمية تلقي التطعيم إضافة إلى مراعاة القواعد المشددة.

وقال عالم الفيروسات في المركز الصيني لضبط الأمراض والوقاية منها فينغ زيجيان: إن "الوقاية التي يوفرها لقاح كوفيد ضد المتحورة دلتا قد تكون تراجعت بعض الشيء، لكن لا يزال لدى اللقاح الحالي أثر وقائي جيد ضد المتحورة دلتا".

وأفادت لجنة الصحة الوطنية في بكين أنه تم إعطاء أكثر من 1,6 مليار جرعة لقاح في أنحاء البلاد حتى الجمعة، لكن من دون أن تعطي أرقاماً عن عدد الأشخاص الذين تلقوا كامل جرعات اللقاحات.

من جانبها، تسلمت نيجيريا أمس الأحد أربعة ملايين جرعة من لقاح موديرنا المضاد لفيروس كورونا من الولايات المتحدة، في وقت تواجه أكبر دول إفريقيا من حيث عدد السكان موجة ثالثة من وباء كوفيد- 19.

وتم نقل الجرعات جواً إلى مطار أبوجا، عاصمة الدولة البالغ عدد سكانها 200 مليون نسمة.

وهذه الدفعة الثانية من اللقاحات الموجهة لنيجيريا، بعد أن تلقت أربعة ملايين جرعة من لقاح إسترازينيكا في مارس بتمويل من آلية كوفاكس الرامية لتزويد البلدان المنخفضة الدخل باللقاح.

بلغت حصيلة كوفيد- 19 في نيجيريا 174 ألف إصابة بينها 2149 حالة وفاة، بحسب الأرقام الرسمية. ولا تعكس هذه الأعداد الحصيلة الفعلية لقلّة اختبارات كشف الإصابة التي تم إجراؤها.

في يوليو، تم رصد الإصابة بالمتحورة دلتا من فيروس كورونا، ما وضع السلطات في حالة تأهب قصوى، بحسب المركز النيجيري لمكافحة الأمراض.

في يونيو، حظرت نيجيريا دخول المسافرين غير المواطنين أو المقيمين الدائمين الذين مكثوا في جنوب إفريقيا خلال الـ14 يوماً الماضية، بعدما فرضت قيوداً مماثلة على القادمين من البرازيل والهند وتركيا.