تعهدت واشنطن برد وصفته بـ"المناسب" ضد إيران بسبب الهجوم على ناقلة النفط "ميرسر ستريت" قبالة ساحل عمان في بحر العرب.

وقال وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن، الأحد: "نتعهّد بـ"رد مناسب" ضد طهران بعد الهجوم على ناقلة النفط في بحر العرب".

وأضاف أن واشنطن واثقة من أن إيران نفذت هجوما ضد الناقلة شمال بحر العرب.

تابع بلينكن القول: "لا مبرر للهجوم على الناقلة "ميرسر ستريت" شمال بحر العرب، ونعتبره تهديدا لحرية الملاحة".

وكشف أن الولايات المتحدة تنضم إلى شركائها وحلفائها في إدانتها الشديدة للهجوم على الناقلة.

وأردف بلينكن القول في بيان إن واشنطن "تتشاور مع حكومات المنطقة وخارجها من أجل رد مناسب ووشيك".

وبحث وزير خارجية إسرائيل يائير لابيد، الأحد، مع نظيره الأمريكي الرد الدولي على هجوم إيران على سفينة تديرها شركة إسرائيلية.

ونقلت الهيئة العامة للبث الإسرائيلي عن لابيد قوله: "ناقشنا صياغة رد دولي على الهجوم على السفينة من قبل إيران".

وفي أعقاب ذلك، كشفت الخارجية الأمريكية أن "بلينكن ونظيره الإسرائيلي اتفقا خلال المحادثة الهاتفية على العمل مع بريطانيا ورومانيا وشركاء دوليين آخرين للتحقيق بشأن الهجوم على السفينة "ميرسر ستريت" والنظر في الخطوات التالية.

بدورها ، اتهمت بريطانيا إيران بالهجوم على ناقلة النفط "ميرسر ستريت" قبالة ساحل عمان في بحر العرب.

واعتبر وزير خارجية بريطانيا دومينيك راب، الأحد، أن الهجوم الذي قتل فيه بريطاني وروماني غير مشروع.

وقال راب : "نعتقد أن هذا الهجوم كان متعمدا ومقصودا وهو انتهاك واضح من إيران للقانون الدولي".

ودعت إسرائيل إلى تحرك دولي ضد إيران بعد هجوم أسفر عن قتلى في بحر العرب استهدف ناقلة نفط يشغلها إسرائيلي، متهمة طهران بتصدير "الإرهاب".

وأعلنت شركة زودياك ماريتايم المشغلة للسفينة ويملكها الإسرائيلي إيال عوفر، الجمعة، مقتل اثنين من أفراد طاقم السفينة أحدهما روماني والثاني بريطاني خلال حادث على متن إم/تي ميرسر ستريت.

وأبلغت عن الحادث مساء الجمعة وفق موقع "عمليات التجارة البحرية للمملكة المتحدة" (يو كيه إم تي أو)، وهي هيئة لمكافحة القرصنة تابعة للبحرية البريطانية.

وقالت إسرائيل إن إيران هاجمت سفينة نقل نفط تدار من قبل شركة إسرائيلية أثناء إبحارها في بحر العرب، ما أدى إلى مقتل 2 من طاقمها.

والجمعة، اعترفت إيران، باستهدافها ناقلة نفط في بحر العرب، تديرها شركة إسرائيلية، فيما دعا وزير خارجية إسرائيل إلى ضرورة الرد بشكل صارم.

ونقل تلفزيون العالم الإيراني عن مصادر قولها، إن الهجوم على السفينة الإسرائيلية جاء ردا على هجوم إسرائيل على مطار "الضبعة" السوري، دون مزيد من التفاصيل.

وقد قالت القناة الإسرائيلية الـ(12): "على ما يبدو كانت وسيلة الهجوم طائرة انتحارية بدون طيار ضربت جسر السفينة".