دعا م. محمد الحسيني رئيس بلدية محافظة القطيف أبناء المجتمع إلى التعاون لإنجاح المبادرات الهادفة لصنع مستقبل أفضل وبيئة مستدامة لسكان المحافظة، مؤكدا أن البلدية لديها توجه خاص بتطبيق خطة متكاملة لخلق توعية مجتمعية شاملة بهدف الارتقاء بمستوى الخدمات ونوعها التي تقدمها البلدية، خاصة تلك المتعلقة بالقضايا البيئية والمحافظة على النظافة العامة التي تحظى باهتمام خاص من قبل البلدية.

وشدد على أن بلدية المحافظة تواصل مبادرة "شيل كيستك ونظف ديرتك" بمشاركة 600 متطوع ومتطوعة من أبناء محافظة القطيف، وتشمل المبادرة ستة مناطق، منها سوق مياس بالقطيف، وقلعة تاروت وحديقة عنك وحديقة سيهات، والواجهة البحرية التي شارك فيها المتطوعون وممشى صفوى وبلدة القديح، مؤكدا أن المبادرة تهدف إلى رفع مستوى الحس الوطني وتوسيع دائرة الوعي البيئي ونشر ثقافة التطوع.

على ذلك شدد متطوعون على أهمية المبادرة التي ترفع مستوى الوعي البيئي لدى الشباب، مؤكدين لـ"الرياض" أن نظافة الطرق وعدم رمي النفايات فيها من السيارة أو أثناء المشي ووضع النفايات في المكان المخصص يدل على التحضر وعلى ارتفاع مستوى الوعي البيئي، خاصة أن بعض النفايات لا تستهلكها الطبيعة بل تبقى إن لم يقم أحد برفعها، مشيرين إلى أن المناطق العامة تعاني من رمي النفايات مثل الكورنيش بين الصخور.

جانب من تنظيف المتطوعين للأسواق
حضور نسائي تطوعي في المبادرة