استقبل صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز أمير المنطقة الشرقية بمكتب سموه بالإمارة اليوم الأحد الرئيس التنفيذي للمؤسسة العامة لجسر الملك فهد المهندس عماد المحيسن.

واطلع سموه على تقرير عن العام 2020 شملت الأعمال التطويرية التي تمت في جسر الملك فهد خلال الفترة الماضية وتطوير مناطق عبور المسافرين واستغلال فترة انخفاض أعداد المسافرين لإنجاز المشاريع التي تساهم في خدمة المسافرين عبر المنفذ وترفع الطاقة الاستيعابية.

وأشاد سمو أمير المنطقة الشرقية بهذه الجهود مؤكداً بأن منفذ جسر الملك فهد يعتبر من أهم المنافذ في المملكة موكداً سموه على ضرورة تطبيق كافة الإجراءات الاحترازية على المسافرين عبر المنفذ والتأكد من اكتمال الإجراءات التي تضمن سلامة الجميع بإذن الله.

وقدم المحيسن شكره لسمو أمير المنطقة الشرقية على دعمه وتوجيهاته الدائمة لتطوير العمل في المؤسسة العامة لجسر الملك فهد وخدمة المسافرين عبر المنفذ.

من جهة اخرى وجه صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز أمير المنطقة الشرقية بضرورة التأكد من حالة الموظفين والمستفيدين في تطبيق توكلنا وضرورة حصولهم على التحصين الكامل قبل دخولهم لديوان الإمارة.

ويأتي ذلك حرصاً من سموه على تنفيذ التوجيهات الصادرة بهذا الشأن والتأكيد على تنفيذها للحد من انتشار فايروس كورونا وحرصاً على سلامة المواطنين والمقيمين في المنطقة.

كما وجه سموه جميع الجهات الحكومية والقطاع الخاص في المنطقة الشرقية بتفعيل قرار الجهات المسئولة بالالتزام بعدم دخول من لم يحصل على جرعتي لقاح ضد فايروس كورونا.