أعربت مصر عن تضامنها الكامل مع الشعب التونسي وتطلعاته المشروعة، وثقتها في حكمة وقدرة الرئاسة التونسية على العبور بالبلاد من هذه الأزمة في أقرب وقت، مؤكدة أنها تتابع باهتمام تطورات الأحداث في تونس.

وشدد المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية المصرية السفير أحمد حافظ في بيان اليوم، على ضرورة تجنب التصعيد والامتناع عن العنف ضد مؤسسات الدولة، بما يحفظ مصالح الشعب التونسي وأمنه ومقدراته، مُشيدًا بدور المؤسسات الوطنية للدولة التونسية في حفظ أمن واستقرار البلاد.

وعبّر حافظ عن تطلعه في تجاوز التونسيين لجميع التحديات والانطلاق نحو بناء مستقبل أفضل.