ضرب طقس قاس أجزاء مختلفة من إيطاليا يوم السبت، ففي الوقت الذي تستعر فيه الحرائق في جنوب البلاد هطلت أمطار غزيرة في شمالها، وفقا لمستجيبي الطوارئ.

وكان قد تم إعلان درجة التحذيرعند اللون الأحمر في لومبارديا وهو أعلى مستوى في البلاد، وذلك بعد هطول أمطار غزيرة بالقرب من بحيرة كومو ما تسبب في حدوث فيضانات وانهيارات أرضية. وتلقت قرية لاجليو عرضا للمساعدة من الممثل جورج كلوني، وصدرت تحذيرات بشأن الطقس في أجزاء أخرى كثيرة من الشمال، بما في ذلك منطقة توسكانا ومدينة فينيسيا.

في غضون ذلك تستعر حرائق الغابات في جنوب البلاد، وعلى وجه الخصوص في مدينة كاتانيا بجزيرة صقلية بسبب ارتفاع درجات الحرارة والجفاف والرياح الشديدة. ويقول المحققون إن بعضها ربما كان متعمدا.

وقال رئيس سلطة الحماية المدنية، فابريزيو كورسيو، في مؤتمر صحفي يوم السبت إن الوضع "خطير" و "كارثي" ويهدد المزارع والحيوانات والمنتجعات السياحية، وطلب الرئيس الإقليمي لصقلية ، نيلو موسوميسي، المساعدة.

وقال كورسيو إنه تم بالفعل نشر 12 طائرة إطفاء في صقلية وإن العمل جار لنشر المزيد من رجال الإطفاء في الجزيرة.