يخوض النصر مساء اليوم (الخميس) ثاني مواجهاته الودية في معسكره ببلغاريا أمام فريق أبويل القبرصي وذلك في إطار الاستعدادات الفنية تأهباً لانطلاقة الموسم الجديد إذ سيدخل المدرب مانو مينيز المباراة اليوم والتي سيحاول من خلالها الاستفادة من هذه المواجهة الودية إلى مواصلة الثبات على تشكيلة يسعى من خلالها إلى التجانس من جانب الرباعي الأجنبي الجدد وهم الأرجنتيني موري والبرازيلي تاليسكا والكاميروني أبوبكر والأوزبكي مشاريبوف بالإضافة إلى أنه من المنتظر مشاركة الثلاثي الحارس وليد عبدالله وسلطان الغنام وعبدالمجيد الصليهم والذين غابوا عن المواجهة الودية الماضية وتركز تدريب الأمس في بدايته على رفع المعدل اللياقي لدى جميع اللاعبين قبل أن يتبعه بمناورة بمناورة على منتصف الملعب قبل أن يختتم التدريب بالتسديد خارج منطقة الجزاء من خلال الأخطاء الثابتة والتي منحها الجهاز الفني وقتا طويلا فيما اختتم التدريب بعدها ليتوجه اللاعبون إلى مقر معسكر الفريق لتناول وجبة العشاء.

فيما كشفت مصادر «دنيا الرياضة» أن لاعبي الفريق المتواجدين مع المنتخب الأولمبي سيتمتعون بإجازة لمدة ستة أيام بعد فراغهم البارحة من المشاركة مع المنتخب الأولمبي في أولمبياد طوكيو وذلك لمنحهم مزيداً من الراحة على أن يعودوا من جديد للدخول في تدريبات الفريق الجماعية بعد عودة الفريق من معسكره في بلغاريا الاثنين المقبل والمحدد له مسبقاً في الثاني من أغسطس المقبل.

وفي شأن آخر أعلنت إدارة الفئات السنية لكرة القدم بالنادي مدربي الفئات السنية البراعم والناشئين وفريق درجة الشباب والذين سوف يتسلمون العمل بشكل رسمي لهذا الموسم.

وفي شأن آخر تلقت إدارة النصر طيلة الأيام الماضية عدة عروض تسعى من خلالها للظفر بعدد من اللاعبين في الفريق الأول لكرة القدم، غير أن إدارة النصر أرجأت البت في هذا الأمر إلى حين نهاية معسكر الفريق وتسلم التقرير الفني النهائي من مدرب الفريق البرازيلي مانو مينيز ومعرفة الأسماء التي ستكون خارج حساباته في الموسم الجديد.

يذكر أن النصر استغنى عن عدد ليس بالقليل عن لاعبيه سواء ببيع عقودهم والاستفادة من ذلك أو من خلال إعارتهم لأندية دوري المحترفين والدرجة الأولى.