استنكرت الجماهير الاتحادية من البرنامج الإعدادي الذي يديره المدير الفني للفريق الكروي الأول البرازيلي فابيو كاريلي بالمعسكر الخارجي المقام حالياً بالنمسا، وذلك بسبب عدم خوض الفريق الأول لمباريات ودية منذ أن بدأ المدرب كاريلي في تحضير فريقه للموسم الرياضي المقبل، وقد حملت الجماهير الاتحادية إدارة النادي برئاسة أنمار الحائلي والجهاز الإداري مسؤولية ما يحدث من عدم التحضير الجيد للفريق خصوصاً وأن الفريق تنتظره مواجهة قوية في نهائي البطولة العربية للأندية الأبطال، بالإضافة إلى موسم قوي ستشهده الكرة السعودية بعد التغييرات الكبيرة من قبل العديد من الأندية والتعاقدات الكبيرة التي تعكس بأن الدوري سيكون مختلفاً بالموسم المقبل، إلا أن الاتحاد لا يزال ومنذ بداية تحضيراته لم يعلب مباراة ودية مع أندية خارجية في الوقت الذي يحتاج فيه الفريق إلى خوض عدد من المباريات مع أندية تملك مستوى فنيا قويا من أجل الاستفادة من تلك المباريات والتحضير بالشكل الصحيح.

وبالرغم من أن إدارة الفريق قامت بالتنسيق مع مسؤولي نادي الاتفاق لخوض لقاء ودي بين الفريقين والذي كان من المقرر إقامته مساء يوم الثلاثاء الماضي، إلا أن مدرب فريق الاتفاق خالد العطوي وبعد متابعته لأرضية الملعب الذي يقام به معسكر الاتحاد فقد تراجع عن خوض المباراة وفضل عدم المجازفة بلاعبيه معللاً ذلك لسوء الأرضية التي ستقام عليها المباراة، الأمر الذي جعل المدرب كاريلي يعلب مناورة بعد إلغاء اللقاء الودي، إذ اضطر كاريلي لتقسيم اللاعبين إلى فريقين وخوض مناورة بينهما.  وقد شهدت الساعات الماضية غضبا كبيرا من جماهير الاتحاد والتي طالبت عبر مواقع التواصل الاجتماعي من الإدارة تصحيح الوضع الذي يعيشه الفريق والبحث عن لقاءات ودية قوية مع أندية خارجية من أجل الاستفادة، بالإضافة إلى إنهاء ملف المهاجم الأجنبي لكي يتمكن من التواجد بمعسكر الفريق والاستفادة من البرنامج الإعدادي والذي سيعجل من دخوله بالمجموعه والتعرف على اللاعبين بشكل أكبر.

وعلى صعيد شهادة الكفاءة المالية قطعت الإدارة شوطاً كبيراً في الحصول عليها وتبقى لها اللمسات الأخيرة والتي ستمنحها الضوء الأخضر في تسجيل اللاعبين الجدد، ومن التوقع أن تنهي الإدارة ملف شهادة الكفاءة المالية مع مطلع الاسبوع المقبل، ولا تزال الجماهير تعيش حالة من القلق من أجل الحصول على الشهادة، إذ تترقب الإعلان الرسمي والذي ستعجل في إنهاء كافة الأمور المتعلقة بالتعاقدات.

كاريلي