تأكّد غياب نجمة الجمباز الأميركية سيمون بايلز عن المسابقة الكاملة للفردي في أولمبياد طوكيو بعد يوم من انسحابها الصادم من مسابقة الفرق لأسباب نفسية، وأعلن الاتحاد الأميركي للجمباز في بيان أنه «بعد مزيد من التقييم الطبي، انسحبت سيمون بايلز من المسابقة الكاملة للفردي. نؤيّد بشدة قرار سيمون ونشيد بشجاعتها في إعطاء الأولوية لرفاهيتها، شجاعتها، تظهر مرّة أخرى، سبب كونها نموذجاً يُحتذى به بالنسبة لكثيرين».

وأضاف الاتحاد أن بايلز «سيتمّ تقييمها يومياً لتحديد مشاركتها من عدمها» وستحل بدلاً منها جايد كاري صاحبة المركز التاسع في التصفيات، كانت الأنظار موجهة إلى بايلز كإحدى أبرز نجوم الألعاب، حيث كانت ابنة الـ24 عاماً تبحث عن رفع عدد ميدالياتها الذهبية إلى تسع، لكنها أقرّت بالضغوط «أشعر حقاً بأن حمل العالم كله ملقى على كتفي أحياناً».

قالت إنها تحاول «طرد الشياطين» عندما تبدأ المنافسات «الصحة الذهنية.، يجب أن أفعل ما هو مناسب لي وأن أركز على صحتي الذهنية وألا أعرض صحتي وحياتي للخطر».