من المقرر إقامة النسخة الـ78 من مهرجان فينيسيا السينمائي هذا العام في ظل إجراءات احترازية لمواجهة فيروس كورونا.

وسيتم فرض قيود على الفعاليات، كما سيتم حجز التذاكر مقدما عبر شبكة الإنترنت، وفقا لما أوضحه رئيس بينالي البندقية روبرتو سيكوتو. كما سوف يتم إلغاء بعض العروض بسبب ضيق الوقت. ووفقا لرئيس المهرجان البرتو باربيرا، فإنه يبدو أن جائحة كورونا أحدثت مزيدا من الإبداع. وقال إن جودة الأفلام على وجه العموم كانت أعلى هذا العام، مضيفا «يبدو أن الجائحة حفزت إبداع الجميع».

ووفقا لباربيرا، فإن 59 دولة ستشارك في المهرجان هذا العام، كما أن هناك خمسة مخرجات مشاركات في الفعاليات هذا العام.

وأشار المنظمون إلى عودة قوية لمنتجي الأفلام والممثلين الأميركيين والذي من المقرر أن تستمر فعاليات المهرجان من «1 حتى 11 سبتمبر» المقبل. حيث تبدأ بعرض فيلم «مادريس باراليلاس» للمخرج الإسباني بيدرو المودوفار.