يستعد صيادو المنطقة الشرقية لموسم صيد الروبيان الذي يبدأ شهر أغسطس المقبل، حيث يتفاوت حجم الاستعداد والتجهيز من صياد لآخر، وذلك تبعا لحجم القارب وصلاحية أدوات الصيد المستخدمة من الموسم الماضي، ويسابق هؤلاء الصيادون الزمن مع بدء العد التنازلي لهذا الموسم المتوقع أن يكون الأفضل. 

وقال عبدالإله أبوعزيز، وحيدر العلوي، ومحمد الفردان - صيادون وبائعون - إن فترة التجهيز تستمر لأكثر من أسبوعين تقريبا، كما يسعى العديد من الصيادين لإنجاز المعاملات مع مركز أبحاث الثروة السمكية للحصول على رخصة صيد الروبيان (الزهرية) وتجميد رخصة صيد الأسماك (الزرقاء) طوال مدة الموسم والبالغة ستة أشهر. 

وقدروا تكاليف تجهيز القارب الواحد الجديد «تأسيس» بنحو 70 - 80 ألف ريال تقريبا، فيما تتراوح قيمة تجهيز القارب الذي يمتلك بعض المعدات بنحو 30 - 35 ألف ريال، حيث قفزت أغلب المعدات بنسب متفاوتة، إذ يبلغ سعر ماكينة الرافعة ما بين 25 - 30 ألف ريال وجسم الرافعة بين 10 - 17 ألف ريال والشباك بأكثر من 3000 ريال (يحتاج القارب لنحو خمس شباك) وغيرها من المتطلبات الأخرى. وأكدوا أن موسم الروبيان يعتبر من أفضل المواسم للحصول على مدخول كبير، من أجل تسديد الأقساط المترتبة على معظم الصيادين والبالغة 60 ألف ريال سنويا، الأمر الذي يفسر الاهتمام الكبير لموسم الروبيان سنويا، مشيرين إلى أن أسعار التجهيزات استقرت عند مستوياتها منذ الموسم الماضي. 

وذكروا أن مناظر تجهيز الشباك قبالة مرفأ دارين أصبحت مألوفة حاليا، حيث يعمد الصيادون لتجهيز الشباك الخاصة بصيد الروبيان، بالإضافة إلى تنظيف المراكب وإعادة دهانها وتركيب الونش وترتيب المعدات للإبحار.

محلات الروبيان في وقت سابق (عدسة - عصام عبدالله)