تتوقع مختبرات فايزر الأميركية أن تصل قيمة مبيعاتها من اللقاحات المضادة لكوفيد-19 التي طورتها مع مختبرات بايونتيك الألمانية إلى 33,5 مليار دولار هذه السنة مع ارتفاع حجم الطلبيات التي تلقتها إلى 2,1 مليار جرعة عبر العالم، وتزيد هذه التوقعات بفارق كبير عن التوقعات السابقة التي أعلنتها المجموعة في أيار/مايو وقدرها 26 مليار دولار، وبفارق أكبر عن 15 مليار دولار توقعتها في شباط/فبراير.وأعلن رئيس مجلس إدارة المجموعة ألبيرت بورلا بحسب ما ورد في البيان حول نتائج الفصل الثاني من السنة أن "سرعة وفاعلية جهودنا مع بايونتيك للمساعدة على تلقيح العالم ضد كوفيد-19 غير مسبوقتين، مع تسليم أكثر من مليار جرعة حتى الآن على مستوى العالم".

ومن المحتمل أن تزداد المبيعات أكثر إذ توصي فايزر/بايونتيك بتلقي جرعة ثالثة من اللقاح لتعزيز فاعليته، في وقت تتسبب المتحورة دلتا عن فيروس كورونا بطفرات وبائية في آسيا وإفريقيا وبزيادة عدد الإصابات في أوروبا والولايات المتحدة.

وهذه المتحورة التي ظهرت بالأساس في الهند هي الأشدّ عدوى منذ ظهور الفيروس في أواخر 2019 في الصين.

وأفاد التحالف بين المختبرين في مطلع تموز/يوليو عن "نتائج مشجّعة" لتجارب أجريت على جرعة ثالثة، مترقبة طلب ترخيص لجرعة ثالثة من اللقاح في الولايات المتحدة وأوروبا.

وفي ظل زيادة مبيعاتها، رفعت الشركة توقعاتها لإيراداتها وأرباحها السنويتين.

وباتت تتوقع للعام 2021 إيرادات تتراوح بين 78 و80 مليار دولار، بالمقارنة مع 70,5 إلى 72,5 مليار دولار في أيار/مايو، مدعومة من مبيعاتها من اللقاحات المضادة لكوفيد-19 والتي حققت لها 11,3 مليار دولار خلال الأشهر الستة من السنة.

من جهة أخرى، من المتوقع أن تزداد الأرباح للسهم الواحد بمقدار 3,95 إلى 4,05 دولار، بالمقارنة مع 3,55 إلى 3,65 دولار كانت متوقعة بالأساس، وهو الرقم الذي يعتبر مرجعيا في وول ستريت.